قالت دراسة نشرت اليوم إن النوم المضطرب يؤدي لتقليص قدرة الجسم على امتصاص الغلوكوز مما يزيد مخاطر الإصابة بمرض السكري.
 
وأدى منع شبان بالغين في صحة جيدة من النوم العميق ثلاث ليال على التوالي إلى تقليص قدرتهم على امتصاص الغلوكوز، كما أن وزنهم زاد من 8 إلى 13 كلغ.
 
ورغم إمكانية تأقلم الجسم على امتصاص الغلوكوز في حال الحرمان المزمن من النوم، فمن المحتمل أن يلعب النوم المضطرب دورا في ظهور السكري لدى المسنين أو الذين يعانون من السمنة.
 
وقالت المعدة الرئيسية للدراسة إيف فان كوتر "أظهرت دراسات سابقة لمختبراتنا وجود أكثر من علاقة بين الحرمان المزمن أو الجزئي من النوم، وبين اختلال عملية التمثيل الغذائي والسمنة وخطر السكري".
 
وأضافت فان كوتر "هذه النتائج تعزز تلك الروابط وتضيف رابطا جديدا هو دور النوم السيئ".
 
ويعتبر النوم العميق المرحلة الأكثر ترميما للجسم، حيث تم إثبات أهميته للصحة العقلية. وهذه الدراسة التي أجراها باحثون بمدرسة الطب بجامعة شيكاغو هي الأولى التي تبرز أن النوم يلعب أيضا دورا بالصحة الجسدية.
 
وأوضحت فان كوتر أن "هذه النتائج توحي بأن الإستراتيجيات الرامية إلى تحسين نوعية النوم وكميته قد تساهم إلى تفادي أو تأجيل الإصابة بالسكري من النوع الثاني لدى الأفراد المعرضين".

المصدر : الفرنسية