حالتا وفاة بإنفلونزا الطيور في مصر وإندونيسيا
آخر تحديث: 2007/12/26 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/26 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/17 هـ

حالتا وفاة بإنفلونزا الطيور في مصر وإندونيسيا

إجراءات الوقاية لم تضع حدا لانتشار المرض بشكل قاطع (الفرنسية-أرشيف)

أعلن في مصر وإندونيسيا عن حالتي وفاة جديدتين بإنفلونزا الطيور، ليرتفع عدد الوفيات بهذا المرض إلى 16 شخصا في مصر و94 في إندونيسيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية عبد الرحمن شاهين إن علا يونس علي محمد (25 سنة) نقلت إلى مستشفى بني سويف العام الجمعة الماضي بعد ظهور أعراض المرض عليها وتوفيت مساء الثلاثاء.

وأشار المتحدث إلى أن هذه الحالة تمثل الإصابة الـ39 بإنفلونزا الطيور في مصر منذ فبراير/ شباط 2006.

يشار إلى أن مصر هي الدولة غير الآسيوية التي سجل فيها أكبر عد من الإصابات بالمرض بسبب موقعها الجغرافي على طرق هجرة الطيور وانتشار تربية الدواجن في المنازل.

كانت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) قالت في وقت سابق إن مكافحة الفيروس المسبب للمرض تحسنت إلى حد كبير في العالم، لكنها حذرت من أن الوضع لا يزال حرجا في إندونيسيا ومصر, مشيرة إلى أن مخاطر تحول فيروس "إتش 5 إن1" إلى النوع المعدي بين البشر مرتفعة.

إندونيسيا
من جهة ثانية وفي جاكرتا أعلن عن وفاة شابة في الـ24 من عمرها بسبب إصابتها بالفيروس, ليرتفع إلى 94 العدد الرسمي للوفيات الناجمة عن هذا المرض في إندونيسيا.

وأوضح مسؤول إعلامي بوزارة الصحة الإندونيسية أن الفحوص أكدت أن الضحية التي توفيت الثلاثاء في مستشفى بجاكرتا كانت مصابة بفيروس "إتش 5 إن 1".

وأشار المسؤول إلى تحقيقات لمعرفة مصدر العدوى, وقال إنه لا يملك أي معلومات حول ما إذا كان السبب الاحتكاك بطيور مصابة بالمرض.

ويخشى العلماء من تحول الفيروس إلى وباء عالمي في حالة تحوره وانتقاله بين البشر, ما قد يتسبب بوفاة ملايين الأشخاص.
المصدر : وكالات