تطهير حظيرة حيوانات في إسلام آباد (الفرنسية-أرشيف)
 
دعت باكستان السلطات المحلية إلى احترام التعليمات الصحية عند التعامل مع الدواجن, بعد ظهور فيروس H5N1 الذي ينتقل إلى البشر, ويخشى الخبراء -إن تحوّر بحيث تسهل العدوى- أن يسبب وباء عالميا.
 
وأطلقت السلطات حملة شملت برامج إذاعية ومنشورات وزعت في القرى ومزارع الإقليم الشمالي الغربي, حيث سجلت ثماني إصابات بفيروس H5N1 -بينهم بيطري توفي أخوان له أحدهما بالإصابة- تخشى ألسلطات أن تكون مرتبطة بطرق إعدام الدواجن.
 
ويزداد انتشار H5N1 في أشهر الشتاء حيث يمضي الناس وقتا أكبر داخل بيوتهم قريبين من بعضهم البعض ومن الدواجن.
 
وأرسلت منظمة الصحة العالمية والولايات المتحدة فريقين طبيين هذا الأسبوع لمراقبة الإصابات ودراسة ما إذا كانت توجد علاقة بينها.
 
وعاد فيروس H5N1 إلى الظهور في آسيا أواخر 2003, وقد قتل 209 أشخاص في 11 بلدا منذ ذلك التاريخ حسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

المصدر : وكالات