أظهرت دراسة أميركية جديدة أن نصف النساء الحوامل عانين من الإمساك في وقت ما خلال فترة حملهن.
 
وقالت الباحثة كاترين برادلي من جامعة أيوا إنه رغم معرفة حدوث الإمساك بشكل منتظم خلال فترة الحمل, فإنه لم تجر أبحاث تذكر لتحديد أسباب ذلك.
 
وأظهرت الدراسة التي أجريت على 103 حوامل في أول حمل لهن أن 24% عانين الإمساك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل, فيما قالت 26% إنهن عانينه خلال الأشهر التالية, و16% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
 
كما أظهرت النتيجة أن 24% من العينة أصيبت بالإمساك خلال الأشهر الثلاثة التالية لوضع الجنين.
 
وبينت الدراسة أن النساء اللواتي استعن بمركبات إضافية من مادة الحديد كن أكثر عرضة للإمساك بأكثر من ثلاثة أضعاف مقارنة مع النساء اللائي لم يستخدمنه. كما أن النساء اللائي تلقين علاجا من الإمساك في السابق كن أيضا أكثر عرضة للإمساك أثناء فترة الحمل.
 
ويقول الباحثون إن الرضاعة وبعض العوامل الأخرى المرتبطة بمرحلة ما بعد الولادة قد تؤثر على وظائف الأمعاء بعد الحمل.
 
وقد وجدت الدراسة أن نحو 19% من النساء كانت لديهن أعراض اضطراب في الأمعاء في مرحلة ما أثناء الحمل.
 
ولم تجد الدراسة أي رابط بين احتمالات الإمساك وحجم التمرينات التي تؤديها النساء أو كمية الألياف في الغذاء.

المصدر : رويترز