أفادت دراسة أميركية أن الذين يتناولون كميات كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة يواجهون مخاطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.
 
وتعد هذه الدراسة الكبيرة الأولى من نوعها التي تظهر صلة بين اللحوم وسرطان الرئة، كما بينت أن الذين يتناولون مقادير كبيرة من اللحوم يواجهون مخاطر الإصابة بسرطان الكبد والمريء والبنكرياس.
 
وأشار التقرير إلى أن "أي خفض في استهلاك اللحوم الحمراء والمصنعة قد يؤدي إلى خفض احتمال الإصابة بالسرطان في أماكن متعددة".
 
ودرس الباحثون حالة 500 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 50 و71 عاما شاركوا في نظام غذائي ودراسة أجريت بالاشتراك مع "الاتحاد الأميركي للمتقاعدين". وبعد ثماني سنوات شخصت إصابة 53396 حالة منهم بالسرطان.
 
وأضاف الباحثون أن مقدار تناول اللحوم الحمراء غير مرتبط بسرطانات المعدة أو المثانة أو اللوكيميا (ابيضاض الدم) وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الجلد القتامي.
 
وعرّفت اللحوم الحمراء بأنها كل أنواع لحوم الأبقار والخنازير ولحوم الحمل، وشملت اللحوم المصنعة لحم الخنزير المقدد ونقانق اللحوم الحمراء ونقانق الدواجن واللنشيون وفخذ الخنزير ومعظم أنواع "الهوت دوغ".

المصدر : رويترز