قالت منظمة الصحة العالمية إن مرض حمى الوادي المتصدع انتشر في عدة مناطق بالسودان وتسبب بمقتل 84 شخصا من بين 228 حالة إصابة معروفة.

وارتفع العدد من 60 حالة وفاة من بين 125 شخصا أصيبوا بالمرض قبل أسبوع وفقا لتصريحات منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة التي تعمل مع وزارة الصحة السودانية التي طلبت مساعدتها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها إن 15 موقعا في ولايات النيل الأبيض وسنار والجزيرة وسط وشرق السودان انتشر فيها الآن المرض الذي ينتقل من خلال ملامسة دم أو أعضاء حيوانات مصابة.

وأضافت المنظمة أنه لا يوجد علاج محدد أو مصل فعال للبشر، لذلك من المهم زيادة الوعي بعوامل الخطر والتأكد من اتخاذ المواطنين إجراءات وقائية لمنع العدوى.

ومن أجل تفادي الإصابة بالمرض توصي المنظمة العالمية بارتداء القفازات والملابس الواقية الأخرى عند التعامل مع حيوانات مريضة أو عند ذبحها.

وفي إجراءات وقائية أخرى قالت المنظمة إن المنتجات الحيوانية بما فيها الدم واللحوم والحليب يجب أن تطهى أو تغلى جيدا قبل التناول ويجب أن ينام الأشخاص داخل شبكات مانعة للبعوض وارتداء ملابس بكم طويل وسراويل لحمايتهم من عض البعوض.

وبينما تعتبر معظم حالات الإصابة البشرية خفيفة نسبيا تصاب نسبة صغيرة من المرضى بنزيف دموي حاد يمكن أن يؤدي إلى تقيؤ دم أو تلوث البراز به، كما يمكن أن يحدث نزيف من الأنف أو اللثة.

المصدر : رويترز