الأطباء الهنود نجحوا في إزالة الأطراف الزائدة للطفلة لاكشمي (الأوروبية) 

أجرى أطباء في الهند جراحة ناجحة لفتاة عمرها عامان ولدت بأربع أذرع وأربع أرجل إضافة الى أعضاء داخلية زائدة.

ونجح فريق طبي مكون من 30 عضوا في إزالة ما يشبه التوأم ولكن بلا رأس كان ملتصقا بالفتاة التي تدعى لاكشمي تامتا في منطقة الحوض.

وقال الطبيب ماتما باتيل الذي شارك في الجراحة لإزالة هذا التوأم الذي لم ينم أو ينفصل عن الطفلة بشكل ملائم في رحم الأم "إن العملية التي جرت في مستشفى سبارش في بنغالور جنوب الهند سارت بصورة طيبة جدا".

وبدأت الجراحة أمس الثلاثاء وانتهت بعد 27 ساعة، لكن من المتوقع أن تظل لاكشمي التي سميت باسم آلهة الثراء الهندوسية ذات الأذرع الأربع في غرفة العمليات لبعض الوقت.

وذكر الأطباء أن الأمر كان جديرا بخوض المخاطرة إذ أن لاكشمي التي لم تتمكن من السير على أرجلها المشوهة، لم يكن أمامها فرصة كبيرة للحياة بعد مرحلة البلوغ.

وقالت والدتها بونام للصحفيين "قيل لي إنها يمكن أن تحيا حياة طبيعية بعد العملية.. إنني أصلي من أجلها."

ووالدا لاكشمي عاملان فقيران من ولاية بيهار شمال الهند، وقالا للصحف إنهما رفضا عروضا من أصحاب سيرك لشراء ابنتهما. وأعلن المستشفى أنه يغطي تكاليف الجراحة.

وإضافة إلى إزالة الأطراف الزائدة، أفاد الأطباء أنه تم إصلاح حوض لاكشمي المشوه وعمودها الفقري وتمت إزالة أعضاء زائدة.

المصدر : رويترز