التدخين السلبي يضر الرئة مثل التدخين العادي

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عـاجـل: السيناتور الديمقراطي جاك ريد: سنسعى لاسترداد 331 مليون دولار من الإمارات والسعودية ثمن تزويد طائراتهما بالوقود خلال الحرب على اليمن

التدخين السلبي يضر الرئة مثل التدخين العادي

أفادت دراسة طبية أن ثلث الأشخاص الذين يتنفسون في وجود مستويات عالية من دخان السجائر أو ما يعرف بالتدخين السلبي يواجهون أضرارا في الرئة مماثلة لتلك التي يتعرض لها المدخنون.

وشملت الدراسة، التي أعدها فريق من مستشفى فيلادلفيا، 60 شخصا تتراوح أعمارهم بين 41 و79 عاما بينهم 45 من غير المدخنين، واعتبر غير المدخنين عرضة لتدخين سلبي إذا عاشوا مع مدخن لمدة 10 سنوات على الأقل وغالبا في مرحلة الطفولة.

ووجد الفريق أن 57% من المدخنين و33% من غير المدخنين الذين يتعرضون بكثرة للتدخين السلبي لديهم مؤشرات على حدوث أضرار مبكرة بالرئة تم قياسها بالتصوير بالرنين المغناطيسي.

واستعان الأطباء بنوع خاص من التصوير بالرنين المغناطيسي لفحص الرئة لغير المدخنين ممن يتعرضون بشكل كبير لدخان سجائر مدخنين آخرين، ووجدوا دليلا على حدوث نوع من الضرر يؤدي إلى الإصابة بداء انتفاخ الرئة.

واعتبر فريق البحث أن هذه التغيرات مؤشرات مبكرة على حدوث ضرر بالرئة وهي تمثل أشكالا بسيطة جدا من انتفاخ الرئة، مشيرا إلى أن ثلث غير المدخنين تقريبا الذين تعرضوا لدخان السجائر بشكل غير مباشر لمدة طويلة أصيبوا بها.

وأشاروا إلى أن هذه أول دراسة بالتصوير بالرنين المغناطيسي تكشف وجود أضرار بالرئة لدى غير المدخنين الذين يتعرضون كثيرا لدخان السجائر بشكل غير مباشر.

وذكر فريق البحث الذي قدم نتائج دراسته إلى اجتماع جمعية أميركا الشمالية للطب الإشعاعي في شيكاغو، أن 35% من الأطفال الأميركيين يعيشون في بيوت يوجد بها شخص يدخن بشكل منتظم.

وفي فبراير/ شباط الماضي أعلن باحثون أميركيون أن ما يصل إلى 20% من النساء اللواتي أصبن بسرطان الرئة لم يدخن على الاطلاق.

المصدر : رويترز