مازن النجار

أفاد طبيبان بالمركز الطبي لجامعة رَشْ الأميركية، بمدينة شيكاغو، بأنهما قد تمكنا بنجاح من إزالة كرة من الشعر يبلغ وزنها حوالي عشرة أرطال، أي نحو 4.5 كغ من معدة فتاة تبلغ من العمر 18 عاماً، وفقا لما ورد بتقرير آنا بويد من شبكة إي فلكس ميديا.

وكان اختصاصيان في الطب المعدي والمعوي بهذا المركز الطبي الجامعي قد سجّلا تفاصيل هذه الحالة العلاجية في تقرير علمي نشر يوم الخميس الماضي بدورية نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن الطبية.

فقد ذكر التقرير أن الفتاة ذات الثمانية عشر ربيعا قد أبلغت هذين الاختصاصيين في الطب المعدي والمعوي بما ينتابها من ألم وتضخم في البطن، وتقيؤ بعد تناول الطعام، كما أنها فقدت من وزنها حوالي 40 رطلاً (18 كيلوغراما) على مدى الشهور الخمسة الأخيرة.

وكان الدكتور رونالد ليفي والدكتور سْريناد كوماندوري، اختصاصيا الطب المعدي والمعوي اللذان تعاملا مع حالة هذه الفتاة، قد ذكرا أنهما أدخلا منظارا عبر المريء فأظهر كرة ضخمة من الشعر تسد تقريبا المعدة بكاملها.

وأضاف التقرير أنه بعد أن طلب منها تعليل ذلك، أفادت المريضة بأن لديها عادة أكل شعرها منذ عدة سنوات مضت، وهي حالة مرضية غريبة، لكنها موثقة في الأدبيات والمراجع الطبية، وتسمى (trichophagy) أو "أكل الشعر".

نهاية علاجية سعيدة
وقد استدل الاختصاصيان من ضخامة كرة الشعر المستخرجة من معدتها أن المريضة قد دأبت بالفعل على أكل شعرها منذ سنوات عديدة على الأرجح.

ويذكر تقرير الطبيبين المعالجين أنه تم قياس حجم كرة الشعر، عندما نجحا في استخراجها من معدة المريضة، فكانت أبعادها حوالي 15 بوصة (38 سنتيمتراً) في سبع بوصات (17.8 سنتيمترا) في سبع بوصات أخرى.

ويضيف التقرير أن المريضة قد أبلغت أطباءها، بعد سنة من العلاج، بأن الألم والتقيؤ قد تراجعا بشكل ملموس، وأنها قد ازداد وزنها بحوالي 20 رطلا (9 كيلوغرامات).

والجدير بالذكر كذلك أن هذه الحالة المرضية انتهت نهاية سعيدة، فقد ذكر طبيباها المعالجان في تقريرهما أن المريضة قد توقفت عن أكل شعرها.

المصدر : الجزيرة