السلطات البريطانية تعتقد بانتقال الفيروس من التشيك (الفرنسية)
قررت وزارة الزراعة البريطانية إعدام مزيد من الدجاج والبط في محاولة لاحتواء فيروس (إتش5 إن1) المسبب لمرض إنفلونزا الطيور.

ووصفت الوزارة الإجراء بأنه وقائي, نافية وجود حالات إصابة مؤكدة بخمسة مواقع يشتبه بظهور المرض بها وتحوي نحو 24 ألفا من الديوك التي يشتبه بانتشار الإصابة بينها.

وكانت السلطات قد بدأت أمس الثلاثاء إعدام آلاف الطيور في مزرعة للديوك شرق البلاد حيث تأكد رصد الفيروس.

كما فرضت الزراعة منطقة حماية نصف قطرها ثلاثة كيلومترات ومنطقة مراقبة نصف قطرها عشرة كيلومترات ومنطقة محظورة أوسع نطاقا, حيث يجري عزل الطيور الداجنة عن البرية كما تفرض قيود على عمليات نقل الطيور.

ويعتقد مسؤولون أن انتشار الفيروس جاء عن طريق جمهورية التشيك مطلع العام الحالي. وقد تأثرت صناعة الدواجن بشدة جراء انتشار الفيروس.

يُذكر أن السلالة المميتة (إتش5 إن1) تسبب بوفاة أكثر من مائتي شخص بجميع أنحاء العالم منذ عام 2003, فيما نفقت ملايين الطيور بسبب المرض أو تم إعدامها. ويعتقد على نطاق واسع بأن السبب الأساسي لانتقال الإنفلونزا إلى البشر يتمثل في التعامل المباشر مع الطيور الحية المصابة.

المصدر : وكالات