البدانة تعجل بوفاة المصابين بسرطان البروستات
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ

البدانة تعجل بوفاة المصابين بسرطان البروستات

 
حذر طبيب أميركي من أن البدانة أو الوزن الزائد يعجلان بوفاة المريض المصاب بسرطان البروستات.
 
وتابع د. جايسون إفستاثيو وزملاؤه من المستشفى العام في ماساشوستس حالة 788 مريضاً يعانون من سرطان البروستات المتقدم لأكثر من ثماني سنوات، حيث تبين لهم أن البدانة أو الوزن الزائد يشكلان سبباً رئيسياً ومستقلاً بحد ذاته للوفاة بالمرض.
 
ووجد الفريق بعد إجراء مقارنات بين حالات أشخاص استناداً إلى طولهم وأوزانهم أنه كلما كان وزن المريض عادياً بعد تشخيص المرض مباشرة فإن فرصته في العيش لفترة أطول تكون أكبر، في حين يتضاعف هذا الخطر بالنسبة للبدناء أو زائدي الوزن.
 
وبحسب الدراسة التي نشرت في جورنال كانسير فإن الأبحاث التي أجراها  الفريق أظهرت أن المرضى الذين كانت أوزانهم وأطوالهم طبيعية خلال تشخيص المرض، تراجع معدل وفياتهم إلى أقل من 7% مقارنة بنظرائهم البدناء أو زائدي الوزن الذين ارتفعت نسبة الوفيات بينهم إلى 13%.
المصدر : يو بي آي