أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أنها اكتشفت 43 حالة كوليرا في شمال غرب البلاد قرب الحدود مع العراق، حيث أدى الوباء إلى وفاة 14  شخصا منذ أغسطس/آب الماضي.
 
وقال المسؤول في وزارة الصحة محسن زهراي إن "آخر حصيلة بلغت 43 شخصا أصيبوا بالكوليرا في محافظة كردستان".
 
ونصح زاهري الإيرانيين بإرجاء أي زيارة إلى العراق وخصوا أولئك الذين يزورون مقابر أئمة الشيعة، في انتظار السيطرة على الوضع.
 
وذكرت منظمة الصحة العالمية الخميس أنها أحصت أقل من 10 حالات كوليرا في كردستان الإيرانية منذ 19 سبتمبر/ أيلول، مضيفة أن الوضع لا يثير القلق.
 
وقالت منسقة مرض الكوليرا في المنظمة كلير ليز شينيا إن "رد فعل إيران كان جيدا جدا، لقد عالجوا الحالات سريعا ولا إصابات جديدة".
 
وحضت المنظمة الدول المجاورة للعراق على الاستعداد لإمكان انتشار الكوليرا في أراضيها، داعية إياها إلى تعزيز إجراءات المراقبة.
 
وسجل انتشار الكوليرا في العراق منذ أغسطس/ آب 3300 حالة معلنة و14 وفاة، خاصة في شمال غرب البلاد.
 
الكوليرا
وتعرف منظمة الصحة العالمية الكوليرا بأنها عدوى معوية حادة تنشأ بسبب تناول طعام أو ماء ملوث ببكتيريا الضمة الكوليرية.
 
وللكوليرا فترة حضانة قصيرة، تتراوح بين أقل من يوم واحد وخمسة أيام، وتنتج ذيفانا معويا يؤدي إلى إسهال مائي غزير غير مؤلم يمكن أن يفضي سريعا إلى جفاف شديد وإلى الوفاة إن لم يعط العلاج فورا. كما يحدث القيء بين كثير من المرضى.

المصدر : الفرنسية