أعلن الأردن عن وجود 542 حالة إصابة وعدوى بفيروس مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) منذ ظهور أول إصابة عام 1986 وحتى الوقت الراهن.
 
وذكرت مصادر طبية أردنية تسجيل خمسين حالة جديدة منذ مطلع العام الجاري منها ثمانية أردنيين فقط، و42 حالة من غير الأردنيين. في حين أكدت مصادر في الأمم المتحدة أن الإحصاءات الحالية "غير حقيقية".

وقال بسام حجاوي المدير العام لقسم الأمراض السارية في وزارة الصحة الأردنية في مؤتمر صحفي مشترك في عمان مع مبعوثة الأمم المتحدة للإيدز في آسيا نفيس صادق "هناك 542 حالة عدوى أو إصابة بالإيدز في الأردن بينها 179 من الأردنيين و363 حالة من غير الأردنيين".
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن حجاوي قوله إن "85 أردنيا توفي نتيجة الإصابة بهذا الفيروس منذ عام 1986".

من جانبها، قالت مبعوثة الأمم المتحدة نفيس صادق إن "الأردن يعتبر من الدول ذات نسبة الإصابة المنخفضة بالإيدز"، لكنها أشارت إلى أن الإحصاءات والأرقام الحالية غير حقيقية.

وأضافت أن "الأرقام المقدرة في الأردن منخفضة كأي دولة أخرى في المنطقة، ولكن في قضية الإيدز فان 90% من المصابين لا يعلمون أنهم مصابون"، وأوضحت أن "الأرقام الحالية هي تقديرية وليست واقعية".

يشار إلى أن الأمم المتحدة قدرت عدد المصابين بالإيدز في الدول العربية بنحو 720 ألفا، وبواقع إصابة كل عشر دقائق. وتعتبر الأمم المتحدة أن المنطقة العربية ذات نسب إصابة منخفضة مقارنة مع  أفريقيا.

المصدر : الفرنسية