وجد الباحثون في دراسة جديدة أن النساء اللائي ينمن أقل من سبع ساعات يومياً تزيد مخاطر إصابتهن بارتفاع ضغط الدم، بينما لم تظهر أعراض الإصابة لدى الرجال في نفس الظروف.
 
وبينت الدراسة -التي نشرت بدورية أمراض ضغط الدم وأشرف عليها الدكتور فرانسيسكو بي كابوشيو من كلية طب وارويك في كوفنتري- أنه بعد تتبع أكثر من عشرة آلاف امرأة بالغة على مدار خمس سنوات كانت النساء اللائي ينمن في المعتاد ست ساعات أو أقل أكثر احتمالاً للإصابة بارتفاع ضغط الدم من نظرائهن اللائي ينمن جيداً.
 
غير أن الباحثين لم تشيروا إلى وجود علاقة واضحة بين ساعات النوم وضغط الدم عند الرجال، مما يفيد بوجود صلة تتعلق بنوع الجنس بالنسبة للعلاقة بين قلة ساعات النوم وارتفاع ضغط الدم.
 
كما لم توضح الدراسة السبب المحدد وراء هذه النتائج، رغم أن دراسات سابقة ربطت بين قلة عدد ساعات النوم وزيادة مخاطر ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالبول السكري ومرض القلب. إلا أن تلك الدراسات ركزت على الأشخاص الذين يعانون اضطراب "التوقف المؤقت عن التنفس أثناء النوم".
 
واستعان كابوشيو وزملاؤه في دراستهم بمعلومات من دراسة صحية على المدى الطويل شملت 10300 موظف بريطاني أبيض تتراوح أعمارهم بين 35 و55 عاماً.
 
ويتكهن الخبراء بأن قلة النوم ربما تساهم في ارتفاع ضغط الدم من خلال إبقاء الجهاز العصبي في حالة نشاط زائد، والذي في المقابل يؤثر عل كل نظم الجسم ومن بينها القلب والأوعية الدموية.
 
وأشار فريق كابوشيو إلى الحاجة لمزيد من الدراسات التي تؤكد أن ساعات النوم في حد ذاتها تؤثر على مستويات ضغط الدم، وكذلك السبب الذي يجعل مثل هذه التأثيرات مختلفة بين النساء والرجال.

المصدر : رويترز