تجارب ناجحة على مصل جديد مضاد للملاريا
آخر تحديث: 2007/10/18 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/18 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/7 هـ

تجارب ناجحة على مصل جديد مضاد للملاريا

 
أكد علماء ألمانيون أن مصلا جديدا ضد الملاريا حقق نجاحا واعدا أثناء التجارب التي أجروها عليه مؤخرا.

وفي الدراسة -التي نشرت الأربعاء على الموقع الإلكتروني لمجلة لانسيت البريطانية- وجد الباحثون بعد إعطائهم مصلا جديدا للرضع في موزمبيق أن حالات العدوى بوباء الملاريا تراجعت بمقدار الثلثين بين الأطفال الذين تم تحصينهم.

ويعتقد الباحثون تحت إشراف البروفيسور بيدرو ألونسو من جامعة برشلونة أن هذا المصل الجديد يمكن أن يحمي الأطفال الرضع من الإصابة بالملاريا. كما أن القليل من حالات العدوى بالملاريا هي التي تؤدي للمرض لدى المحصنين بالمصل.

وتعتبر الملاريا إلى جانب الإيدز والسل أكثر الأمراض المعدية في العالم، حيث تشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أن طفلا يموت كل ثلاثين ثانية بسبب الإصابة بالملاريا. وينتقل المرض عبر البعوض الذي يحمل طفيل مرض الملاريا.

وحسب معهد بيرنهارد نوخت للأمراض المدارية في هامبورغ فإن هناك نحو عشرين مصلا مرشحا بجدية للوقاية من الملاريا على رأسها هذا المصل الذي تم تجريبه على الأطفال الرضع في موزمبيق والذي أصبح في مرحلة متقدمة من الأبحاث ويحمل اسم "آر تي إس إس/أي إس 02 دي".

ويبين يورجين ماي من المعهد الألماني المذكور أن تجربة سابقة لهذا المصل -المرشح للاستخدام للتطعيم ضد الملاريا على أطفال في عمر أكبر- أدت إلى تراجع الإصابة بالملاريا بنحو النصف.

وتمثل الملاريا خطرا على الرضع بشكل خاص مما جعل الأطباء ينصحون بتطعيم الأطفال ضدها في أسرع وقت ممكن.

وفي تجربة المصل قام الباحثون بحقن 214 رضيعا في سن 10 و14 و18 أسبوعا إما بالمصل المذكور وإما بمصل عادي مضاد لفيروس التهاب الكبد الوبائي "بي" ثم قاموا بفحصهم على مدى ستة أشهر لمعرفة ما إن كانوا قد أصيبوا بعدوى الملاريا.

غير أن الباحثين يتخوفون بشأن ما إن كان هذا المصل المحتمل يصلح أيضا للاستخدام في أماكن أخرى من العالم وعن ذلك يقول ماي "أصبنا بالكثير من خيبة الأمل خلال السنوات الماضية فيما يتعلق بالتجارب على الأمصال المضادة للملاريا حيث تبين أن أحد الأمصال الخاضعة للتجارب والتي أثبتت جدواها في أميركا الجنوبية مثلا ليس لها أي تأثير يذكر في أفريقيا".

المصدر : الألمانية