طالبت منظمة الصحة العالمية السلطات العراقية بالتحقق من تقارير إعلامية تحدثت عن اكتشاف عدد من حالات حمى الوادي المتصدع بين الحيوان.
 
وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة الجمعة إن المرض الفيروسي يصيب في الأساس الحيوان لكنه يمكن أن ينتقل إلى الإنسان من خلال دم وأعضاء الحيوانات المصابة.
 
وأوضح غريغوري هارتل المتحدث باسم الصحة العالمية في جنيف "علمنا بالتقارير الإعلامية وطلبنا رسميا من العراق التحقق".
 
وذكر أنه لم تتوفر المزيد من التفاصيل لكن منظمته تعمل عن كثب مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في روما للتأكد من اكتشاف المرض لدى الحيوان.
 
وتقول الصحة العالمية إنه حدثت من قبل إصابات بشرية بحمى الوادي المتصدع نتيجة لسع البعوض المصاب، لكن لم تسجل حتى الآن حالة انتقال العدوى من شخص لآخر.
 
وفي حالات الإصابة البشرية الشديدة تتسبب حمى الوادي المتصدع إلى تقيؤ المريض دما وربما النزف حتى الموت.
 
ويعتبر الرعاة والمزارعون والعاملون في المذابح والأطباء البيطريون من  الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

المصدر : رويترز