أفادت دراسة طبية بأن الأشخاص المصابين باكتئاب معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بسكتة دماغية أو سكتة دماغية بسيطة.

لكن النتائج أظهرت هذا الخطر فقط لدى الأشخاص الذين كانوا محل متابعة وتقل أعمارهم عن 65 عاما ولم يرصد بين الأشخاص الذي زادت أعمارهم عن 65 عاما.

وأجرى باحثون من جامعة بوسطن اختبارات على 4120 حالة في دراسة فرامنهغام للقلب لمدة وصلت إلى ثماني سنوات.

وفي البداية بلغ متوسط النقاط في مقياس تقليدي للاكتئاب ست نقاط ولكن نحو 11% سجلوا 16 نقطة أو أكثر ما يشير إلى وجود أعراض اكتئابية.

وقال الفريق في دورية السكتة الدماغية الطبية إن إجمالي 144 سكتة دماغية و84 سكتة دماغية بسيطة حدثت خلال فترة المتابعة.

وزاد احتمال الإصابة بسكتة دماغية بين الأشخاص الذين كانوا محل دراسة وكانت أعمارهم تقل عن 65 عاما وسجلوا 16 نقطة أو أكثر على مقياس الاكتئاب بالمقارنة مع الذين سجلوا نقاطا أعلى على مقياس الاكتئاب.

وظل الخطر عاليا حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل خطر أخرى للإصابة بسكتة دماغية مثل ارتفاع ضخم الدم والسكر والتدخين والمستوى التعليمي.

وعلى العكس لم يكن خطر الإصابة بسكتة دماغية على صلة بالأعراض الاكتئابية بين الأشخاص الذين كانوا محل دراسة وأعمارهم تزيد عن 65 عاما.

واقترح فريق البحث عددا من الوسائل المحتملة التي قد يؤثر بها الاكتئاب على الإصابة بسكتة دماغية من بينها قلة الالتزام بالأدوية التي يصفها الأطباء والتوصيات المتعلقة بالوجبات الغذائية والنشاط البدني والمسائل السلوكية الأخرى التي قد تؤثر على الصحة. 

المصدر : رويترز