أحمد فياض-غزة
أظهرت نتائج دراسة بحثية أجراها أكاديميون فلسطينيون في كلية التمريض بالجامعة الإسلامية بغزة وجود علاقة بين فصول السنة ومعدلات حدوث الجلطة الدماغية.

أجريت الدراسة على عينة ضمت (220) مريضا بالجلطة الدماغية، وكذلك مرضى بضغط الدم والسكري تتراوح أعمارهم بين (40-75) سنة، من الذين دخلوا إلى ثلاث مستشفيات فلسطينية في قطاع غزة.

وبينت الدراسة التي أعدها عميد كلية التمريض بالجامعة الدكتور يوسف الجيش، بمساعدة كل من عضوا هيئة التدريس، الأستاذ عاطف إسماعيل، وعبد الكريم رضوان، أن (40%) من حالات حدوث الجلطة الدماغية في غزة وقعت في فصل الشتاء، في حين أن (32%) منها وقعت في فصل الصيف، فيما وقعت (20%) من الحالات في فصل الخريف، و(8%) في الربيع.

وأشار الدكتور يوسف الجيش أن نتائج هذه الدراسة تؤكد أن هناك العديد من المتغيرات التي تطرأ على المرضى في فصل الشتاء تتسبب في ارتفاع احتمالات حدوث الجلطة الدماغية.

وأوضح الجيش للجزيرة نت أن مرضى السكر وضغط الدم عرضة في الشتاء للبرد الذي يتسبب في لزوجة الدم وتقلص الشرايين وثقل الدورة الدموية.

ولفت إلى أن تناول المرضى الكثير من الأطعمة في فصل الشتاء مقارنة مع باقي الفصول الأخرى يترتب عليه ارتفاع نسب السكر والضغط اللذين يعتبران عاملان رئيسيان في حدوث الجلطة.

وأضاف إلى أن العزلة والإحباط التي يمنى بهما الناس في فصل الشتاء يعدان عاملان نفسيان مهمان في حدوث الجلطة الدماغية، مشيرا إلى أن العديد من الدراسات السابقة في الدول الأجنبية أكدت صحة اقتران العزلة والإحباط بحدوث الجلطة.

المصدر : الجزيرة