أظهرت دراسة أميركية أن ما يزيد على 120 ألف بدين أميركي خضعوا عام 2004 لجراحة من نوع ما لمساعدتهم على إنقاص أوزانهم، وأن أعلى نسبة زيادة كانت بين من هم في منتصف العمر.

وأشارت وكالة أبحاث الرعاية الصحية والجودة إلى أن 772 شخصا تتراوح أعمارهم بين 55 و64 عاما، أجروا عام 1998 عمليات تصغير المعدة (تدبيس المعدة) أو عمليات أخرى لمساعدتهم على إنقاص أوزانهم، مشيرة إلى أن هذا الرقم ارتفع إلى 15086 شخصا عام 2004.

وقالت مديرة الوكالة كارولين كلانسي إن التقرير يظهر أن "مزيدا من الأميركيين يتجهون لإجراء جراحات البدانة، وأن عددا متزايدا من الأصغر سنا يخضعون أنفسهم لهذه الجراحات".

وأوضحت الدراسة أن أكثر من 103 آلاف من الذين أجريت لهم جراحات عام 2004 تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاما، وأن 349 من الباقين كانوا من المراهقين الذين تراوحت أعمارهم بين 12 و17 عاما.

وأضافت "أنه مع استمرار ارتفاع معدل البدانة يحتاج نظام الرعاية الصحية إلى الاستعداد لارتفاع متواصل في معدل هذه الجراحات ومضاعفاتها المحتملة".

وقد أشار التقرير إلى أن متوسط تكاليف إقامة المريض الذي تجرى له جراحة تتعلق بالبدانة دون أجر الطبيب، بلغت 10395 دولارا عام 2004 مقارنة مع 10970 دولارا عام 1998.


المصدر : رويترز