أفاد بحث طبي أميركي بأن التمارين الجسدية التي تعتمد الأثقال لا تزيد القوة، بل تعيق شفاء المصابين بالتهاب المفاصل.

وشملت الدراسة التي أجريت بإشراف جامعتي إنديانا وبيرود 221 مريضا قسموا إلى أربع فئات (المصابين بالتهاب المفاصل مع ألم والمصابين بالتهاب المفاصل من دون ألم والمصابين بألم من دون التهاب المفاصل، وغير المصابين بأي من الحالتين).

وأخضعت الفئات الأربع لنوعين من التمارين لمدة 30 شهرا تمارين زيادة القوة وتمارين الليونة.

وبعد إكمال فترة التمرين وإخضاع المتدربين للفحوص تبين أنهم فقدوا من قوة الأطراف السفلى، لكن المشكلة مع الذين اتبعوا تمارين القوة هي أن المسافة التي تفصل بين مفاصلهم ضاقت بنسبة 37% أكثر من المجموعة التي خضعت لتمارين اللياقة.

وستنشر الدراسة في عدد أكتوبر/ تشرين الأول من مجلة داء المفاصل العلاج والأبحاث.

المصدر : يو بي آي