أوضحت دراسة أميركية أن احتساء الخمور ولو بمقدار صغير ربما يؤدي إلى نوبات متكررة من نوبات النقرس.
 
وقال يوكنغ تشانغ من جامعة واشنطن بوست إن تأثير الكحول فيما يتعلق بالنقرس يحدث خلال فترة قصيرة من الوقت ربما خلال أقل من 24 ساعة، وبالتالي يتعين على من يثبت إصابتهم بالنقرس تجنب احتساء الخمور.
 
واكتشف تشانغ وزملاؤه الباحثون في دراستهم التي شملت 179 مريضا بالنقرس هاجمهم المرض العام الماضي أن شرب الخمور حتى ولو بكمية قليلة أو متوسطة يؤدي إلى تجدد المرض.
 
ويعرف النقرس بأنه نوع شائع من التهاب المفاصل يؤدي إلى نوبات متكررة من الألم وتورم المفاصل. ورغم توفر وسائل علاج فعالة للنقرس يصاب الكثير من المرضى بنوبات متكررة.
 
وكان احتساء الخمور يشتبه بإثارته لنوبات النقرس, لكن لم يتم إثبات صحة هذه الفرضية رسميا بعد.

المصدر : رويترز