اختبار فاعلية أدوية السكري والسرطان على ذباب الفاكهة
آخر تحديث: 2006/8/22 الساعة 05:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/22 الساعة 05:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/28 هـ

اختبار فاعلية أدوية السكري والسرطان على ذباب الفاكهة

وليد الشوبكي
طور باحثان من جامعة واشنطن الأميركية أسلوبا لاختبار أثر الأدوية الجديدة للسكري والسرطان. يركز هذا الأسلوب على تجريب الأدوية على سلالات محورة من ذباب الفاكهة بدلا من تجريبها على البشر.

وقد نتج الأسلوب الجديد عن طريقة طورها الباحث روس كيغان وهو أستاذ بعلم الصيدلة والبيلوجيا الجزيئية، لاكتشاف أثر الأدوية المختلفة على علاج أحد التطورات المرضية غير الطبيعية في أعين ذبابات الفاكهة.

وأثارت هذه الطريقة انتباه الباحث الآخر الدكتور توماس بارانسكي، إلى إمكانية تسخير هذه الطريقة في اختبار فعالية الأدوية التي تخفف من المضاعفات لدى مرضى السكري.

فإصابة مرضى السكري بمضاعفات المرض مثل كف البصر والفشل الكلوي وموت النهايات العصبية، ناتج عن ارتفاع الجلوكوز في الدم إلى مستويات سُمّية مؤذية.

أدت هذه الملاحظة، إضافة إلى الطريقة التي طورها كيغان، إلى الأسلوب التجريبي الجديد. وفيه يتم إكثار ذباب فاكهة محور وراثيا في غرف دقيقة مع تعريضها لجرعات غذائية عالية الجلوكوز، وكذلك للدواء محل الاختبار. فإذا ما بقيت الذبابات على قيد الحياة فإن ذلك يدل على نجاح الدواء المختبر في تخفيض سمية الجلوكوز المرتفع، ومن ثم فإنه ربما يكون له فائدة لمرضى السكري.



فعالية وكفاءة
ويتميز هذه الأسلوب الاختباري بأنه يدل مباشرة على المحصلة النهائية لاستخدام أحد العقاقير، بينما تتجاهل الطرق الأخرى، مثل اختبار الدواء على الخلايا التي يتم إنماؤها معمليا، المسارات الجزيئية العديدة والمعقدة التي يمكن أن يسلكها الدواء داخل الكائن الحي، والتي قد تؤدي لنتائج معاكسة لما أظهرته النتائج المعملية، وذلك كما ذكر الدكتور كيغان في بيان صحفي من الجامعة حصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

ودلل الباحث على ذلك بآليات نمو الخلايا السرطانية والتي يختلف سلوكها جذريا داخل الكائن الحي عن سلوكها في المستخلصات الخلوية المعملية. إضافة إلى هذا فالأسلوب الجديد سريع، إذ إن متوسط عمر ذبابة الفاكهة قصير، وغير عالي التكلفة.

وقد أنشأ الباحثان شركة أسمياها "مدروس" بالتعاون بين جامعة واشنطن ومؤسسة "بيو جينيريتر" غير الربحية، مما سييسر لهما الحصول على بيانات حول الأدوية الجديدة التي يتم تطويرها لدى شركات أخرى، ثم الاستفادة من الأسلوب الجديد تجاريا عبر التعاون مع شركات إنتاج الأدوية.



ـــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة