تعرض الحوامل للعنف يرفع احتمال وفاة أطفالهن
آخر تحديث: 2006/8/19 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/19 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/25 هـ

تعرض الحوامل للعنف يرفع احتمال وفاة أطفالهن

أظهرت دراسة جديدة أن الأطفال الرضع الذين تعرضت أمهاتهم للعنف المنزلي أثناء الحمل، ترتفع إلى أكثر من المثلين احتمالات وفاتهم في الأسابيع الأولى من حياتهم.

وخلص الباحث سيف الدين أحمد وزملاؤه في تقرير نشر بالدورية الأميركية للصحة العامة إلى أنه ربما يمكن الوقاية من خُمس وفيات أطفال يولدون أمواتا أو يتوفون مبكرا إذا أمكن إنهاء مثل هذا العنف.

وأعرب أحمد الذي أجرى دراسته في ولاية أوتارا براديش الهندية حيث يشيع العنف ضد النساء وترتفع معدلات وفيات الأطفال، عن قناعته بوجود علاقة بين العنف أثناء الحمل والوفيات المبكرة للأطفال الرضع.

وفحص الباحثون بيانات من 2199 امرأة وأزواجهن في الولاية ووجدوا أن خُمس النساء تعرضن لعنف جسدي أثناء الحمل وأن احتمالات وفاة أطفالهن الرضع زادت بنسبة 36% قبل أن يتموا عامهم الأول.

وتوصلت الدراسة إلى أن وفاة الرضع تزيد بمعدل 2.5 مرة بسبب تعرض الأمهات للعنف الجسدي خلال فترة "ما حول الولادة" التي تبدأ بالأسبوع الـ28 من الحمل إلى الأيام السبعة الأولى بعد الولادة وبمعدل 2.3 مرة في الشهر الأول بعد الولادة.

وتراجعت احتمالات وفاة الأطفال المرتبطة بالعنف المنزلي مع تقدم الرضع في العمر. ويشير الباحثون إلى عدد من التفسيرات لهذه القضية، فضرب الأم يمكن أن يؤذي الجنين مباشرة كما أن النساء اللائي يتعرضن لعنف منزلي قد يكن أكثر إحباطا ولديهن فقر غذائي، كما يقل احتمال تمتعهن بالرعاية في الفترة المحيطة بالولادة.

ويشير أحمد وزملاؤه إلى أنه بينما تركز جهود إنقاذ الأطفال بشكل أساسي على الصحة، تشير نتائج الدراسة الحالية إلى ضرورة لفت الانتباه للعنف المنزلي الذي تتعرض له الأمهات الحوامل. 

المصدر : رويترز