أظهر استطلاع رأي أجرته مؤسسة جيفيس لصالح مجلة بترا ومقرها مدينة هامبورغ الألمانية أن نحو 40% من المدخنات الألمانيات يرفضن الإقلاع عن التدخين خوفا من زيادة وزنهن.
 
ولدى سؤالهن عن سبب إقدامهن على التدخين، أجابت 39% من اللاتي تتراوح أعمارهن بين 25 و39 عاما "إذا أقلعت فسيزيد وزني".
 
ولكن الخبراء لا يتفقون مع هذا الرأي حيث أوضح مركز أبحاث السرطان الألماني في هايدبرغ إن معظم المدخنين لا يزيد وزنهم كثيرا عندما يتوقفون عن هذه العادة، مشيرا إلى أن الوزن يزيد ثلاثة كيلوغرامات في المتوسط، وهو معدل يقل كثيرا في خطورته عن المخاطر الصحية الناجمة عن مواصلة التدخين.
 
وأوضح المركز أنه يتعين على من يرغبون بالإقلاع عن التدخين التحول إلى نظام غذائي خفيف يحتوي على فواكه وخضراوات كثيرة وذلك قبل أسابيع قليلة من التوقف عن التدخين.
 
وطبقا للدراسة فإن 41% من النساء قلن إنهن مدمنات للسجائر حيث قالت 52% ممن شملهن الاستطلاع إن التدخين يمثل شهوة لسن على استعداد للإقلاع عنها، فيما قالت 44% إن التدخين عادة اجتماعية.
 
وقالت معظم المدخنات السابقات أو غير المدخنات ممن استطلعت آراؤهن ويمثلن 29% ممن شملتهن الدراسة إنهن لا يردن تسميم أجسامهن، فيما ذكرت 82% إن رائحة التدخين تزعجهن.

وذكر نحو ثلث المشاركات في الاستطلاع إنهن امتنعن عن التدخين لتكلفته العالية بينما قالت 27% إنهن لا يدخن لأن ذلك يزعج شركائهن في الحياة.
 
وأجري الاستطلاع على أكثر من ألف امرأة مع السماح لكل مشاركة بإعطاء أكثر من إجابة.

المصدر : الألمانية