أظهر تقرير صحي أن ممارسة الشذوذ الجنسي بين الرجال مسؤولة عن 38% من من حالات انتقال الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في هونغ كونغ خلال العام 2005.
 
وأفادت التقرير الذي نشر في صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست" بأن معدل حالات الإصابة بفيروس الإيدز بسبب الشذوذ الجنسي فاق معدل تلك الحالات الناتجة عن الممارسات الجنسية العادية للمرة الأولى خلال عشرة أعوام، مشيرة إلى أن الممارسة العادية كانت وراء ثلث الحالات فقط.
 
وهذه هي المرة الأولى منذ أوائل التسعينيات من القرن الماضي التي يتصدر فيها المثليون قائمة حاملي الفيروس متجاوزين المتعاطين للمخدرات أو من أصيبوا به نتيجة الممارسات الجنسية العادية.
 
وسجلت في هونغ كونغ 89 حالة إصابة جديدة بفيروس الإيدز خلال الربع الأول من العام الجاري ما أسهم في رفع العدد الإجمالي لتلك الحالات في المستعمرة البريطانية السابقة إلى 2914 حالة منهم 799 شخصا ظهرت عليهم أعراض المرض.

المصدر : الألمانية