قصور القلب ربما ينتقل من الآباء إلى الأبناء
آخر تحديث: 2006/7/16 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/16 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/20 هـ

قصور القلب ربما ينتقل من الآباء إلى الأبناء

تشير نتائج جديدة لدراسة أجراها مركز فرامينجهام أوفسبرينج لدراسة أمراض القلب أن الأطفال الذين يولدون لآباء مصابين بقصور في القلب تزيد لديهم احتمالات الإصابة بنفس الحالة المرضية.

وقال الدكتور فاسان إس راماشاندران إن هذه النتائج إذا تأكدت فإنها ستضيف مبررا جديدا لإدراج قصور القلب ضمن قائمة العوامل التي يمكن للمرء أن يسأل عنها عند الحصول على معلومات بشأن التاريخ المرضي للعائلة من المرضى.

وبحث راماشاندران من كلية الطب جامعة بوسطن وزملاؤه ما إذا كان تاريخ إصابة الوالدين بقصور يزيد من مخاطر ضعف أداء البطين الأيسر للقلب -الذي يعد بمثابة غرفة الضخ الرئيسية- أو يكشف عن وجود قصور في القلب لدى الأبناء وذلك باستخدام البيانات التي تم جمعها من المشاركين في الدراسة.

وذكر الباحثون أن أبناء الآباء المصابين بقصور في القلب يواجهون معدلات وأبعاد مرتفعة لزيادة اختلال البطين الأيسر عنه بالنسبة للأبناء الذين لم يصب آباؤهم بقصور في القلب.

وخلص الفريق البحثي إلى أن إقامة الدليل على أن زيادة مخاطر الإصابة بقصور في القلب داخل الأسرة يفترض، ولكنه لا ينشئ علاقة سببية بين العوامل الوراثية وعملية الإصابة بالمرض. مشيرين إلى أن عدة دراسات جارية حاليا لتقييم الأسس الجينية الداعمة للإصابة بقصور القلب.

المصدر : رويترز