أشارت دراسة جديدة إلى أن تناول الأحماض الدهنية الموجودة في الأسماك قد يساعد في الوقاية من الإصابة بالتدهور الذي يحدث أحيانا مع التقدم في العمر في شبكية العين ويؤدي إلى العمى.

وتأتي هذه النتائج مخالفة لبعض الدراسات السابقة التي وجدت أن هناك صلة بين ارتفاع نسبة تناول الدهون عبر أي مصدر من المصادر وزيادة مخاطر الإصابة بهذا المرض مع تقدم العمر، وهو السبب الرئيسي لفقدان النظر بين كبار السن.

وكانت النتائج محيرة نظرا لأن الدهون غير المشبعة المستخلصة من الأسماك والمصادر النباتية مثل زيت الزيتون معروفة على نطاق واسع باعتبارها دهونا صحية يمكنها الوقاية من أمراض القلب وغيرها.

ولم يجد الباحثون الأستراليون الذين تابعوا أكثر من 3600 من كبار السن على مدار خمس سنوات، أية أدلة على أن الدهون الغذائية من أي نوع تزيد مخاطر الإصابة بهذا المرض.

وأكثر من ذلك فإن الرجال والنساء الذين يتناولون أحماض أوميغا-3 الأكثر دهنية يواجهون مخاطر أقل بالإصابة بتدهور الشبكية عنهم بالنسبة لهؤلاء الذين يحصلون على كميات أقل.

وتوجد دهون أوميغا-3 غير المشبعة بشكل كبير في السمك المحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت وبدرجة أقل في حبوب الكتان والمكسرات وفول الصويا.

ففي الدراسة سجل الأشخاص الذين تناولوا الأسماك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع تراجعا بنسبة 40% في احتمالات الإصابة المبكرة بالمرض مقارنة بنظرائهم الذين تناولوا الأسماك مرة واحدة في الشهر.

ويواجه الأشخاص الذين يتناولون الأسماك ثلاث مرات أسبوعيا مخاطر أقل بكثير للإصابة بالتدهور البقعي لشبكية العين.

أما بالنسبة للأنواع الأخرى من الدهون فإن هناك بعض الأدلة على أن كبار السن الذين يتناولون كميات قليلة من الدهون الأحادية غير المشبعة -وهو النوع الموجود في زيت الزيتون- يواجهون مخاطر متزايدة للإصابة بتدهور الشبكية.

كما أن مصادر الدهون التي تبدو محدودة عموما مثل الزبدة لم توضح وجود أي علاقة بمخاطر الإصابة بالمرض.

ووفقا لما قاله الباحثون فإن الفارق الشاسع بين هذه النتائج وتلك التي توصلت إليها بعض الدراسات السابقة لا يمكن تفسيرها بسهولة.

ولاحظ الباحثون أن أي نظام غذائي غني بدهون أوميغا-3 قد يساعد أيضا في خفض مخاطر ارتفاع ضغط الدم والسكر والسمنة.

وأشاروا إلى عدم وجود خطوط إرشادية حاسمة بشأن الدهون الغذائية بالنسبة للأشخاص الذين يصابون بمرض تدهور الشبكية مبكرا، مضيفين أنه من المعقول بالنسبة لهم الإكثار من تناول الأسماك وغيرها من مصادر أوميغا-3.

المصدر : رويترز