تناول المارغوانا بفترة المراهقة قد يؤدي لتعاطي الهيروين
آخر تحديث: 2006/7/14 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/14 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/18 هـ

تناول المارغوانا بفترة المراهقة قد يؤدي لتعاطي الهيروين

أظهرت دراسة أجريت على فئران أن تعاطي مخدر المارغوانا في فترة المراهقة قد يؤدي لإدمان الهيروين بمراحل لاحقة من الحياة.

وقالت ياسمين هيرد من كلية طب ماونت سيناي بنيويورك إن القنب له تأثيرات طويلة المدى جدا ومستمرة على المخ.

وأضافت هي وزملاؤها في عرض الدراسة بدورية "علم التأثير العصبي والنفسي للمخدرات والعقاقير على العمليات النفسية" أن هناك جدلا محتدما بشأن ما إذا كان تناول المارغوانا هو المدخل نحو تعاطي ما يسمى بالمخدرات الأقوى مثل الهيروين والكوكايين.

ولدراسة ما إذا كان تدخين المارغوانا قد يؤدي لتغيرات بالمخ تجعل المرء عرضة لتعاطي المخدرات بمراحل لاحقة، فحصت هيرد وفريقها فئرانا تم تعريضها للمادة النشطة بالمارغوانا أثناء مرحلة من النمو تشبه مرحلة المراهقة لدى الإنسان. ولمحاكاة الجرعات القليلة نسبيا التي يستهلكها معظم المراهقين من المارغوانا تم إعطاء القوارض جرعات صغيرة وعلى فترات متباعدة.

وفي بداية مرحلة النضج وضعت لكل من هذه الفئران قسطرة تسمح له بتعاطي الهيروين عندما يرغب في ذلك.

وبمقارنة كمية ومدى استهلاك المخدر مع فئران لم تحصل على المادة النشطة بالمارغوانا اكتشف الباحثون أن القوارض التي تعرضت للمادة أصبحت أكثر حساسية لآثار الهيروين واستهلكت بشكل منتظم كميات أكبر من المخدر.

كما اكتشفوا أن الفئران التي تعرضت للمادة النشطة المارغوانا ظهرت عليها أعراض اضطراب بمنطقة بالمخ تشبه تلك المسؤولة عن إثارة البهجة لدى الإنسان.

وتظهر النتائج الحالية دليلا مباشرا يدعم فرضية أن تعاطي المراهقين للقنب يساعد على تعاطيهم الهيروين بمرحلة النضج.

المصدر : رويترز