أشارت نتائج عدة دراسات إلى أن البالغين المصابين بالتهاب عظام المفاصل قد يكون بمقدورهم التقليل من حالاتهم المرضية حين ينقصون أوزانهم بنسبة 5% فقط.

وقال هيننج بليدال المشارك في إعداد الدراسة "أصبح يقينا الآن أن الشيء الأكثر فعالية إذا كان لديك التهاب في عظام الركبة هو إنقاص الوزن".

وقال الباحث روبن كريستنسن الذي شارك في إعداد الدراسة "كما هو معلوم فإن العلاج بإنقاص الوزن لمرضى التهابات المفاصل من أصحاب الأوزان الثقيلة هدف جذاب للغاية حيث أنه يخفف الألم الناجم عن المرض ويقلل العجز الجسدي كما أنه مفيد للصحة بوجه عام".

وبحث بليدال وكريستنسن وزملاؤهما -من أجل استكشاف الصلة- قواعد بيانات متعددة للتعرف على دراسات بها مرضى التهاب مفاصل الركبة الذين نقصت أوزانهم.

وفي الدراسات الأربع التي تطابقت مع معاييرهم، وجد الباحثون أن عينات الدراسة للذين نقصت أوزانهم قل لديهم الألم والعجز. وضمت هذه الدراسات عينات تزيد على 500 شخص.

وأفاد الباحثون أن الارتباط بين انخفاض وزن عينات الدراسة وتراجع احتمالات الإصابة بالعجز الجسدي "بدا مقنعا" اعتمادا على هذه النتائج.

وأشارت النتائج إلى أن النماذج التي درست باستخدام الحاسوب توقعت أن إنقاص الوزن بنسبة 5.02% على الأقل خلال فترة زمنية محددة سيقلل بشكل ملحوظ العجز الجسدي لدى المصابين بالتهاب المفاصل من أصحاب الأوزان الثقيلة.

وأشار كريستنسن إلى أن إنقاص الوزن بنسبة 10% "ينتج عنه تحسن من معتدل إلى كبير في العجز الجسدي الذي يعانيه الشخص المريض".

وفي ضوء هذه النتائج ينصح بليدال المصابين بالوزن الزائد "بالتخلص من 10% من أوزانهم خلال شهرين".

لكنه لا ينصح المصابين بممارسة التدريبات الجسدية لإنقاص أوزانهم بل يتوجب عليهم التقليل من كميات الطعام، مضيفا أنه بإمكان هؤلاء المرضى ممارسة التدريبات الرياضية في مرحلة لاحقة.

وقدمت نتائج هذه الدراسات في المؤتمر الأوروبي السنوي السابع لعلم الروماتيزم في العاصمة الهولندية أمستردام مؤخرا.

المصدر : رويترز