خلايا جنينية تعيد نمو أعصاب تالفة في الفئران
آخر تحديث: 2006/6/21 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/21 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/25 هـ

خلايا جنينية تعيد نمو أعصاب تالفة في الفئران

قال باحثون أميركيون الاثنين إن خلايا جنينية أخذت من أجنة للفئران ساعدت فئرانا مشلولة على الحركة من جديد.

وأشاروا إلى أن الدراسة هي أفضل دليل على أن الخلايا الجنينية المثيرة للجدل يمكن أن تستخدم كعلاج لأشخاص يعانون من إصابات في الحبل الشوكي وإصابات أخرى بالجهاز العصبي.

وأبان دوغلاس كير من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز في بيان أن الدراسة تعطي وصفة لاستخدام الخلايا الجنينية في إعادة ربط الجهاز العصبي، وتثير "فكرة أننا يمكننا تحقيق هذا في نهاية الأمر على الإنسان رغم أن الطريق ما زال طويلا، ولقد وجدنا أننا نحتاج للجمع بين جميع أشكال العلاج".

واستخدم كير وزملاؤه مزيجا من مركبات يطلق عليها عوامل النمو من أجل أن تنمو خلايا الفئران الجنينية لتصبح نوعا من الخلايا العصبية يعرف باسم الخلية العصبية المحركة.

وكتب الباحثون في دورية حوليات علم الأعصاب أن الخلايا التي تم زرعها مع الخليط المناسب من المركبات ساعدت على إعادة نمو بعض الخلايا العصبية بالفئران المشلولة ومكنتها من استخدام سيقانها الخلفية.

وقال إلياس زرهوني مدير المعاهد الوطنية للصحة التي مولت الدراسة، إن هذا العمل تقدم باهر يمكن أن يساعدنا على فهم كيفية استخدام خلايا جنينية لعلاج إصابات وأمراض.

والخلايا الجنينية هي الخلايا الرئيسية لجسم الإنسان وتوجد بالدم والأنسجة، ويأمل علماء أن يتعلموا كيفية استخدامها في تكوين خلايا وأعضاء وأنسجة.

والأجنة التي يبلغ عمرها أياما هي مصدر مثير للجدل للخلايا الجنينية، وهذه الخلايا لها القدرة على التحول إلى أي نوع من الأنسجة بالجسم.

ويقول معارضو استخدام هذه الخلايا إن إجراء تجارب على أجنة بشرية أمر خاطئ من الناحية الأخلاقية ويحظر القانون الأميركي استخدام أي أموال اتحادية في تكوين أو العمل على خلايا جينية بشرية باستثناء القليل منها.

المصدر : رويترز