أحمد روابة-الجزائر
خصصت الجزائر 500 مليون دولار لمكافحة مرض السرطان ضمن برنامج وطني لمكافحة المرض أعلن عنه اليوم وزير الصحة وإصلاح المستشفيات عمار تو.

ويتضمن المشروع الذي يمتد إلى العام 2009 إنشاء معهد وطني لمرض السرطان، ومراكز متخصصة للعلاج في جهات مختلفة من البلاد، بما في ذلك توفير التجهيزات الحديثة، والتكنولوجيات المتطورة في مجال علاج المرض، وتأهيل الكوادر الطبية العاملة في هذا المجال.

كما يشتمل المشروع على إجراء دراسات ميدانية لإحصاء حالات السرطان وتصنيفها والقيام بحملات الكشف المبكر، الذي يسمح بالقضاء على المرض قبل استشرائه في جسم المريض.

وأوضح الوزير أن الجزائر تضع إمكانيات مادية وبشرية كبيرة في خدمة برنامج مكافحة السرطان، مشيرا إلى الميزانية المخصصة له سيوجه نصفها لتوفير الأدوية لمختلف مراحل العلاج من الكشف المبكر إلى العلاج الكيماوي وتسكين الألم.

وحسب تقرير للجنة الوطنية لمكافحة السرطان التي أعدت البرنامج أن معدل الإصابة بالسرطان في الجزائر يصل سنويا إلى 22772 حالة منذ 2002، وتبلغ نسبة الإصابة بين النساء 53% مقارنة بـ47% للرجال.

التقرير يبين أن سرطان الثدي يمثل 26.7% من الإصابات بين النساء ويليه سرطان الرحم بنسبة 10.2% أما بين الرجال فيأتي سرطان الرئة على رأس قائمة الإصابات ثم القولون بنسبة 8.55 وسرطان المثانة بنسبة 8.4%.

وتتوقع اللجنة أن يصل عدد المصابين بمرض السرطان هذه السنة 26100 مقسمين بين 12700 رجال و13400 نساء. وتعود أسباب الإصابة بالسرطان في الجزائر إلى التدخين بدرجة أولى يليه المشروبات الكحولية ثم التغذية والتعرض لمخاطر سرطانية في أماكن العمل مثل الإشعاعات والأميونت.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة