أعلنت إدارة الصحة في ولايات أريزونا ونيومكسيكو ونورث داكوتا وتكساس وواشنطن زيادة في حالات الالتهاب الفيروسي التنفسي المعروف باسم أعراض هنتا فيروس الرئوية في الفترة الممتدة من يناير/كانون الثاني وحتى مارس/آذار الماضيين.

وأكد الدكتور إنجلثيلر -الطبيب بإدارة الخدمات الصحية في أريزونا- وزملاؤه وجود تسع حالات إصابة بالالتهاب الفيروسي الرئوي في الفترة الواقعة بين هذين الشهرين ست منها في ولايتي أريزونا ونيومكسيكو.

وجاء في التقرير الأسبوعي لانتشار الأمراض والوفيات -نشرته مراكز مكافحة الأمراض- أن خبرات التعامل السابقة مع الزيادة في حالات الإصابة بالالتهاب الفيروسي الرئوي تشير إلى أن عدد الحالات سيرتفع في عام 2006.

وشهد عاما 1994 و1999 ارتفاعا في حالات الإصابة خلال الربع الأول من العام تبعتها زيادة في حالات الإصابة البشرية.

وخلال العامين تسببت زيادة هطول الأمطار في العام السابق لهما في زيادة بالمساحة الخضرية والتي بدورها تؤدي إلى زيادة في أعداد القوارض الحاملة للفيروس.

وحتى الآن فإن العلاج الوحيد للالتهاب الفيروسي التنفسي هو الرعاية، ويمكن تجنب أثاره القاتلة من خلال التشخيص المبكر والرعاية المركزة، ولكن حتى مع هذه الأساليب يبلغ معدل الوفيات من 30 إلى 40%.

ويمكن الحيلولة دون انتقال الفيروس للبشر بتكثيف إجراءات السيطرة على القوارض ومن بينها إحكام سد الثقوب في جدران المنازل ووضع مصائد وتطهير الأماكن التي يحتمل وجود قوارض فيها.

المصدر : وكالات