توصل باحثون أميركيون إلى أن انتظار التعرض لشيء مؤلم يكون عند البعض أصعب من التعرض له بالفعل كما أن إلهاء العقل عند مرحلة الانتظار ربما يكون أمرا مساعدا.
 
واستخدم الباحثون في دراستهم التي نشرت في دورية ساينس طريقة لتصوير المخ تسمى الرنين المغناطيسي الوظيفي وذلك لتشخيص الوضع العصبي للإحساس بالرعب خاصة ألم انتظار التعرض لشيء مؤلم.
 
وتوصلت الدراسة إلى أنه من بين 32 متطوعا وافقوا على التعرض لصدمات كهربائية على إقدامهم فإن البعض منهم شعروا بخوف شديد قبيل كل صدمة إلى حد أنهم اختاروا التعرض لصدمات ذات جهد أعلى للتخلص من الصدمات بسرعة.
 
وقد شعر هؤلاء الأشخاص الذين اختاروا الصدمات الأشد في زمن أقل "بدرجة قصوى من الرعب" شهدت نشاطا أكبر في منطقة بالمخ لها علاقة بالألم والانتباه معا.
 
وقال الباحثون إن النتائج تشير إلى أن الرعب لا ينشأ من الخوف العادي وإنما من انتباه المخ للحدث غير السار.

المصدر : رويترز