صعوبة الحفاظ على النظم الغذائية عقب النوبات القلبية
آخر تحديث: 2006/5/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/8 هـ

صعوبة الحفاظ على النظم الغذائية عقب النوبات القلبية

أفادت دراسة طبية بأن غالبية المرضى الذين يخضعون لعملية إعادة تأهيل غذائب عقب تعرضهم لإصابة حادة في القلب مثل الإصابة بنوبة قلبية يعاودون على المدى الطويل عاداتهم الغذائية القديمة والسيئة صحيا. 

ولاحظ باحثون من المركز الألماني لأبحاث المعمرين في هيدلبرغ أن غالبية المرضى يبدون رغبتهم في إدخال تغييرات على نظمهم الغذائية عقب إصابتهم بنوبة قلبية، غير أنه يوجد افتقار للمعلومات الخاصة بمدى الالتزام بهذه التغييرات على المدى الطويل.

وللقيام بالمزيد من عمليات التحقق تابع الباحثون ما يزيد على 1200 مريض خضعوا لعملية إعادة تأهيل على مدار ثلاثة أسابيع عقب تعرضهم للإصابة بأعراض حادة في القلب أو الخضوع لعملية إعادة التوعية الدموية للشريان التاجي مثل إعادة تقويم الأوعية بواسطة بالون.

وأظهرت التقارير الذاتية أنه وعقب إعادة التأهيل ارتفعت نسبة المرضى الذين تم تصنيف نظمهم الغذائية باعتبارها جيدة من 30 % إلى 91%.

ومع ذلك فإنه وخلال عام واحد انخفضت النسبة إلى 49% لتصل عقب ثلاث سنوات إلى 42%.

ومع ذلك أشار الباحثون إلى أن تجنب أصناف الطعام غير المحببة مثل البطاطس المحمرة أو البيض لا زالت قائمة بشكل جزئي.

وأوصى الفريق البحثي بإجراء المزيد من الأبحاث لتحسين الإبقاء على التغييرات في النظم الغذائية، وهو ما يأتي على سبيل المثال عن طريق إشراك الأزواج أو تعزيز أوجه النصيحة.

المصدر : رويترز