توصل باحثون سويسريون إلى أن انقطاع التنفس لفترات قصيرة أثناء النوم مشكلة شائعة عادة ما تحدث لمرضى السكتة الدماغية، وتبدو مرتبطة بزيادة احتمالات الوفاة.

ومع ذلك ووفقا لتحليلات أخرى، فإن السبب الوحيد الذي رفع احتمالات الوفاة بعد السكتة الدماغية كان الشيخوخة.

ويشير د. كلاوديو بازيتي من بوليكلينيك بزيوريخ وزملاؤه إلى أنه رغم كون انقطاع التنفس مؤقتا بصوره المختلفة أثناء النوم من أسباب الوفاة على نطاق واسع لدى مرضى السكتة الدماغية، فإن ذلك غير معروف على نطاق كبير.

ولمزيد من البحث درس الباحثون مبدئيا حالة 152 مريضا أصيبوا بسكتة دماغية، وبعد ثلاثة أيام من الإصابة توفر دليل لدى 17% من المرضى على حدوث انقطاع مؤقت في التنفس أثناء النوم ومشكلات مرتبطة به. وبمرور الوقت حلت مشكلة التنفس لدى 40% من المرضى.

ويحتاج الكثير من مرضى السكتة الدماغية مداواة على المدى البعيد بعلاج تنفسي يسمى ضغط ممر الهواء الإيجابي المستمر.

وحسب الدراسة فإن احتمال الوفاة بعد السكتة الدماغية ارتفع مع تفاقم مشكلات التنفس ذات الصلة بالنوم لدى المريض، وتوفي 22% من مرضى السكتة المصابين بضعف حاد في التنفس مقارنة مع 8% ممن لديهم صعوبات أدنى في التنفس أو ليس لديهم.

ويشير الباحثون مع ذلك إلى أن تحليلات أخرى حددت السن باعتباره السبب الوحيد المستقل لاحتمالات الوفاة.

المصدر : رويترز