سنوات الحرب جعلت جنوب السودان مرتعا للأمراض الفتاكة (الفرنسية-أرشيف)
قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من 500 توفوا بمرض الكوليرا في جنوب السودان، حيث يشرب ثلثا السكان مياها غير نقية.

وأوضحت المنظمة في بيان اليوم أنه حتى الخامس من مايو/ أيار الجاري بلغ عدد الوفيات 516 وعدد الإصابات بإسهال حاد 13852 حالة ولم يتضح كم من هذه الحالات أثبتت الفحوص إصابتها بالكوليرا.

وأشارت المنظمة إلى أن ازدحام البلدات في جنوب السودان بعد عودة مئات الآلاف إلى ديارهم عقب اتفاق السلام العام الماضي والعيش في مناطق مكدسة وفي ظروف غير صحية يساعد في انتشار هذه المرض وغيره مثل الالتهاب السحائي.

وبدأ تفشي الكوليرا في أواخر يناير/ كانون الثاني وتأكدت حالات الإصابة الأولى في فبراير/ شباط، ومنذ ذلك الحين انتشر المرض إلى ست من الولايات الجنوب العشر.

والكوليرا مرض ينقل عن طريق المياه ويسبب القيء والإسهال الحاد الذي يؤدي إلى الجفاف والوفاة في غضون 24 ساعة إذا لم يعالج بسرعة. وتوزع المنظمات التابعة للأمم المتحدة الكلور والصابون للحد من انتشار المرض.

المصدر : رويترز