أفادت دراسة طبية بأن القهوة توفر أكثر من مجرد حالة انتعاش سريع للجسم حيث أن احتساء ما بين فنجان واحد وثلاثة من القهوة يوميا قد يساعد في الحماية من أمراض أوعية القلب وغيرها من الأمراض التي يتم تشخيصها على أنها التهابات.

وقال باحثون من جامعة مينيسوتا في مينابوليس بالولايات المتحدة إن النتائج تميل إلى افتراض وجود بعض الفوائد من شرب كميات معقولة من القهوة.

وقام فريق البحث بدراسة الصلة بين احتساء القهوة والوفيات  الناجمة عن أمراض أوعية القلب والسرطان وغيرها من الأمراض المرتبطة بالالتهابات.

وتركزت التحليلات على 27321 امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 55 و69 عاما عندما بدأت الدراسة التي استمرت 15 عاما، وتوفيت 4265 امرأة خلال متابعة حالتهن.

وأظهرت النتائج نسبة انخفاض "كبيرة" بلغت 24% في مخاطر "الوفيات نتيجة الإصابة بالالتهابات" بين النساء اللواتي احتسين ما بين فنجان وثلاثة فناجين من القهوة يوميا مقارنة مع اللواتي لم يحتسين القهوة.

وأشارت إلى أن انخفاض المخاطر لم يحدث نتيجة لزيادة الجرعات التي يتم احتساؤها من القهوة، ومع ذلك فإن انخفاضا صغيرا في مخاطر الوفاة نتيجة الإصابة بأمراض أوعية القلب وصلته باحتساء القهوة تحقق عند المستويات العالية من الجرعات. كما أن السرطان لا يرتبط باحتساء القهوة.

وذكر الباحثون أن القهوة ربما تقي من الإصابة بالتهابات أوعية القلب وغيرها من الالتهابات، إلا أن هذه ليست كل المفاجأة.

وأوضحوا بأنهم اكتشفوا سابقا أن القهوة تعد المصدر الوحيد الأكثر أهمية لمضادات الأكسدة بالأنظمة الغذائية، وأن الإجهاد الناجم عن العناصر المؤكسدة يرتبط بالالتهابات ولهذا توقعوا انخفاض المخاطر مع احتساء القهوة.

ورغم ذلك، أوصى فريق البحث بإجراء دراسات أخرى قبل إصدار بيان قوي للغاية يؤيد شرب القهوة. 

المصدر : رويترز