أطفال أفغانستان مازالوا عرضة لخطر الإصابة بالشلل (رويترز-أرشيف)
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) قيامها بحملة مدة 3 أيام لتحصين نحو مليوني طفل أفغاني ضد شلل الأطفال في الأسبوع المقبل، وذلك بعد وقوع حالة سادسة من الإصابة في جنوب البلاد هذا العام.
 
وتعتبر أفغانستان واحدة من أربع دول في العالم لاتزال تعاني من انتشار هذا المرض إلى جانب الهند وباكستان ونيجيريا. وكانت مصر أعلنت منذ شهرين خلوها من المرض بعد حملات التحصين الناجحة.
 
وقال ممثل اليونيسيف في أفغانستان، برنت أسين، إن التحصين ضد شلل الأطفال يعتبر أحد أهم الطرق للوقاية من المرض وحماية الأطفال من الإعاقة.
 
وأوضح أنه ما لم يتم القضاء على شلل الأطفال في أفغانستان، فإن الفيروس سيهدد التنمية ويعوق الأطفال ويضع الكثير من القيود على العائلات، بالإضافة إلى الضغط على موارد النظام الصحي.
 
وأشارت المنظمة الدولية إلى أن أكثر من 15 ألف عامل صحي سيقومون بالانتقال من منزل إلى آخر في الأقاليم الجنوبية والشرقية من أفغانستان لتحصين الأطفال، في إطار الحملة التي تنظمها وزارة الصحة بدعم من اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية.
 
وتهدف هذه الطريقة لضمان حصول جميع الأطفال المستهدفين في الحملة على التطعيم اللازم، حيث لا يستطيع الكثير من العائلات الوصول إلى المراكز الصحية في المناطق الريفية من البلاد.

المصدر : وكالات