فوائد الكوديين محدودة لدى بعض المصابين بالسعال
آخر تحديث: 2006/5/13 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/13 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/13 هـ

فوائد الكوديين محدودة لدى بعض المصابين بالسعال

أفادت دراسة طبية بأنه رغم كون الكوديين عنصرا رئيسيا في عقاقير علاج السعال فإنه غير فعال على الأقل بالنسبة للأشخاص الذي يعانون من مرض مزمن بالرئة.

ولاحظ باحثون بريطانيون من مستشفى تراستس التابع لجامعة ساوث مانشستر أن الكوديين يعد عنصرا رئيسيا بأدوية علاج السعال، إذا ما قورن بغيره من العناصر الأخرى.

وافترضت الدراسات المعملية أن الكوديين فعال للسعال لأسباب متعددة، إلا أن القليل يعرف عن تأثيره على السعال بالنسبة للأشخاص المصابين بانسداد الرئتين الحاد والذي يشمل مرض انتفاخ الرئة.

وللتحقق أكثر أجرى الباحثون دراسة على 21 مريضا يشتكون من إصابتهم بالسعال، وتعرض المشاركون في البحث لحمض الليمون لاستثارة السعال.

كما أنهم تناولوا وفي موقفين مختلفين كلا من الكوديين أو العقار الزائف قبل ساعة من عودتهم لمنازلهم، وبعدها تم تثبيت مكبر صوت في السترة لتسجيل أصوات السعال العنيف طوال الليل والنهار.

وفي مستهل الدراسة عاصر المرضى 8.27 ثوان من السعال في الساعة بالمتوسط، وعقب تناول العقار الزائف انخفض المعدل إلى 7.22 ثوان.

وكتب الباحثون في دورية الحساسية والطب المناعي أنه وعقب تناول الكوديين، انخفض المعدل أيضا إلى 6.41 ثوان في الساعة.

ولاحظ فريق البحث أنه رغم أن الوقت الذي يتم قضاؤه بالسعال يعد أقل بشكل كبير عقب تناول الكوديين عنه عند بداية الدراسة، فإنه لا توجد أية اختلافات بين الكوديين والعقار الزائف من وجهة نظر إحصائية رغم وجود حقيقة مفادها أن جرعة الكوديين التي استخدمت تفوق بكثير تلك التي توجد بأدوية السعال التي تصرف دون وصفات طبية.

وخلص الباحثون إلى أن النتائج تتماشى مع وجهة النظر القائلة إن أي تأثير مضاد للسعال يحدثه الكوديين، يعزى إلى تأثير الدواء الزائف. وأوصوا بإجراء المزيد من الدارسات. 

المصدر : رويترز