طور باحثون عدسة رؤية إلكترونية يمكنها أن تحول قوة تركيزها بالنقر على زر ويمكنها أن تحل في يوم من الأيام محل العدسات الثنائية البؤرة.
 
جاء ذلك في دراسة أجراها فريق من العلماء في جامعة أريزونا في توكسون بقيادة الدكتور ناصر بيجامبريان، لنتائج الاختبارات على النظارات القديمة في أحدث نسخة تصدر على الإنترنت من دورية أحداث الأكاديمية القومية للعلوم.
 
وتتشكل العدسات من بلور سائل يقع بين قطعتين من الزجاج يشبه شاشات البلور السائل والتي تشبه تلك الموجودة في الساعات الرقمية، وفي هذه الحالة فبدلا من إظهار الأرقام يحتوي البلور على منظم دائري من الأقطاب الكهربائية الشفافة التي تحول النظارة إلى عدسة عندما تصل إليها طاقة بقوة 2 فولت.
 
وبوقف تدفق التيار الكهربائي تتحول العدسات إلى وضعها الطبيعي دون أي قوة تركيز كما أنها لا تتداخل مع رؤية المسافات.
 
وتحدث الباحثون في مقالهم عن نسخة من العدسات بقوة واحد ديوبتر -وهي وحدة قياس قوة العدسة- إلا أن بيجامبريان قال إنه تمكن بمساعدة زملائه من تصنيع عدد من العدسات متفاوتة القوة.
 
وأضاف أن الخطوة القادمة ستكون تطوير آلية تسمح للعدسات بالتركيز بشكل يشبه آلية البحث عن المجال في كاميرات التصوير.

المصدر : رويترز