توصل علماء بريطانيون خلال دراسة أجروها على حيوانات من التوصل إلى عقار يقلص الضرر والآثار التي تسببها النوبات القلبية.

وحسب الدراسة فإن العقار يتداخل مع البروتين التفاعلي "CRB" الذي ينتج في الجسم بكميات كبيرة بعد الإصابة بنوبة قلبية، مما يسبب بإعاقة عمل هذا البروتين الذي ينشط عادة لدى حدوث نوبة قلبية.

ووفقا للاختبارات التي أجراها الباحثون فإن العقار يمنع البروتين من الالتصاق بالنسيج التالف.

ويجري الباحثون حاليا مناقشات مع شركات تصنيع أدوية، ويأملون في إجراء تجارب على آدميين في غضون عام أو اثنين.

وجميع الناس لديهم بروتين "CRB" لكن بمعدلات منخفضة في العادة، وحين يصاب شخص ما بنوبة قلبية ترتفع نسبة هذا البروتين بشكل هائل، وكلما زادت معدلات البروتين كلما قلت احتمالات التقدم في صحة المريض.

ويمكن إعطاء العقار بمجرد وصول المرضى للمستشفيات، وإذا كان فعالا سيقلل كمية الضرر في القلب مما سيحد من الوفاة المبكرة، وحجم الآثار التي تخلفها في القلب.

وينطلق العلماء في تفاؤلهم على أساس معرفتهم بأن بروتين "CRB" لا يزيد إلا بعد ست ساعات من بدء النوبة القلبية، ويصل إلى أعلى ذروته بعد نحو 50 ساعة.

المصدر : وكالات