أظهرت دراسة حديثة أجريت في تايوان أنه عندما يفشل الأطباء في التخلص من الجرثومة التي تثير المشاكل في فم المعدة، عن طريق العلاج بالمضادات الحيوية، فإن 10% إلى 23% من المرضى تقريبا يستفيدون من لبن الزبادي في علاج هذه المشاكل.

وتوصل الباحثون إلى أن تناول الزبادي وتحديدا الذي يحتوي على بكتيريا لاكتوباسلس وبكتيريا بيفيدوباكتريوم، قبل الخوض في المرحلة الثانية من العلاج المكثف من الممكن أن يفيدا في التخلص من المتبقي من البكتيريا اللولبية.

وحدد الدكتور بور شيانج تشو وزملاؤه عينة عشوائية مكونة من 138 مريضا، يعانون من استمرار الإصابة بالقرحة رغم الخضوع لعلاج ثلاثي بالمضادات الحيوية خضعت لعلاج رباعي بالمضادات الحيوية، وذلك مع تناول أو عدم تناول الزبادي يوميا على مدار أربعة أسابيع سابقة على العلاج.

وفي النهاية بلغت نسبة التخلص من البكتيريا اللولبية التي تصيب المعدة 91% في المجموعة التي تناولت الزبادي إلى جانب تناول المضادات الحيوية الرباعية مقارنة بنسبة 77% في المجموعة الأخرى.

المصدر : وكالات