باكستان تعدم 25 ألف دجاجة خشية إنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/23 هـ

باكستان تعدم 25 ألف دجاجة خشية إنفلونزا الطيور

ملايين الدجاج أعدمت في محاولة لمحاصرة المرض (الفرنسية-أرشيف)

أعدمت السلطات الباكستانية أمس الخميس 25 ألف دجاجة من مزرعتين، اكتشفت إصابتهما بإنفلونزا الطيور قرب العاصمة إسلام آباد.

وكانت باكستان قد أعلنت في فبراير/ شباط الماضي عن اكتشاف أول ظهور لسلالة المرض القاتل "إتش5 إن1" في مزرعتين بالإقليم الحدودي الشمالي الغربي، واكتشفت السلالة نفسها في مزرعة أخرى قرب العاصمة إسلام آباد الأسبوع الماضي.

وانتشرت سلالة "إتش5 إن1" في أنحاء آسيا وأجزاء من الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا منذ العام 2003 وحصدت (110) أشخاص.

الطيور البرية
من جانب آخر أظهرت دراسة حديثة أنه لا داعي لإعدام البط والطيور البرية الأخرى للقضاء على فيروس مرض إنفلونزا الطيور.

الدراسة أكدت أن الطيور الداجنة أكثر خطورة بنقل المرض من البرية (رويترز-أرشيف)
وحسب الخبراء الذين أجروا الدراسة فإن الطيور الداجنة ناقلة أكثر أهمية لفيروس "إتش5 إن1"، وأنها ربما كانت تنشر فيروس المرض القاتل دون أن يراها أحد بهدوء منذ سنوات في أسراب الطيور بجنوب شرق آسيا.

وتوصل الخبراء إلى أنه حتى في المناطق التي بها تفش ملموس للمرض فإن انتشار الفيروس في الطيور البرية منخفض، ودور هذه الطيور البرية في نشر المرض غير واضح.

وحسب الدراسات فإن فيروس المرض يوجد بشكل طبيعي في طيور البط، وعادة لا يتسبب في مرضها إلا أنه يمكن أن ينتقل منها لا سيما عبر روثها.

وقال الباحثون إن فيروسات الإنفلونزا تبقى معدية في مياه بحيرة لمدة أربعة أيام عند درجة حرارة 22 مئوية وأكثر من 30 يوما عند درجة حرارة صفر مئوية.

وحين يسمح باختلاط الدجاج قد يلتقط الدجاج الفيروس من البط ما يتسبب في نفوقه على وجه السرعة، وحسب البيطريين وخبراء الصحة فإن الإسراع بإعدام الدواجن هو أفضل سبيل للتعامل مع ذلك، إلا أنه لا يزال هناك نقاش بشأن دور الطيور البرية.

المصدر : وكالات