حصل باحثون يابانيون على خلايا المنشأ من دم الطمث وقالوا إن هذه الخلايا يمكن أن تتحول إلى خلايا للقلب تستخدم في علاج فشل أو تلف أجزاء من عضلة القلب القلب.

ففي اجتماع للكلية الأميركية للقلب في أطلنتا قال شونيتشيرو ميوشي إنه وزملاؤه بكلية الطب بجامعة كيو حصلوا على دم حيض من ست نساء وجمعوا منه خلايا جذعية مصدرها بطانة الرحم.

وقال ميوشي إنه أمكن الحصول من هذا الدم على كمية من الخلايا تفوق بثلاثين ضعفا ما يمكن الحصول عليه من نخاع العظام.

وأكد ميوشي أنه عندما تم التعامل مع الخلايا بأسلوب يحفزها على أن تصبح خلايا قلبية فإنه بعد خمسة أيام اكتسب نصف الخلايا الصفات المميزة لخلايا القلب.

وأوضح الباحث أن الخلايا التي تم الحصول عليها من نخاع العظام حسنت من وظائف القلب فيما يرجع بشكل أساسي إلى إنتاج أوعية دموية جديدة وليس أنسجة لعضلة القلب.

وخلايا المنشأ "الخلايا الجذعية" هي خلايا شابة لا تختلف عن سائر خلايا الجسم وتتمتع بالقدرة على التحول إلى أشكال مختلفة من الخلايا المتخصصة التي تكون أنسجة جسم الإنسان.

المصدر : رويترز