إنفلونزا الطيور بميانمار ومزيد من الإصابات في اليونان
آخر تحديث: 2006/3/14 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/14 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/14 هـ

إنفلونزا الطيور بميانمار ومزيد من الإصابات في اليونان

إجراءات التعقيم الاحتياطي باليونان خوفا من انتشار المرض (الفرنسية)


انضمت ميانمار للدول التي أعلن فيها ظهور مرض إنفلونزا الطيور بعد اكتشافه في إحدى مزارع تربية الدواجن وسط البلاد.

 

وأعلن ذلك مسؤول كبير في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) اليوم في بانكوك وقال إن ميانمار أكدت ظهور المرض فيها. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها ميانمار عن وجود المرض على أراضيها.

 

وكانت اليونان أعلنت أمس عن ظهور إصابتين بالمرض من النوع القاتل "H5N1" في شمال البلاد. وبالإعلان اليوناني عن هاتين الحالتين, يكون عدد الإصابات بالمرض هناك وصل إلى 32 حالة معظمها في شمال البلاد.

 

كما أعلنت الكاميرون السبت اكتشاف إصابة من النوع القاتل في بطة في إقليم الشمال الأقصى. والكاميرون هي البلد الأفريقي الرابع الذي يكتشف فيه المرض بعد تسجيل إصابات في كل من مصر والنيجر ونيجيريا التي أعلنت السبت أيضا إصابة مزرعة جنوب غرب البلاد بالنوع القاتل من الفيروس.

 

مخاطر محتملة 

مخاوف من انتشار المرض في نيجيريا (الفرنسية)

الإصابة بالمرض في نيجيريا ظهرت في مدينة أوجون القريبة من لاغوس التي يقدر عدد سكانها بحوالي 13 مليون نسمة. ويمكن أن يؤدي ظهور المرض في لاغوس حيث تتحرك الطيور بحرية في الشوارع المزدحمة وأفنية المنازل ولا تتوفر ظروف صحية, إلى كارثة وبائية.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية الخميس إنه رغم جهود احتواء إنفلونزا الطيور في نيجيريا, إلا أنها انتشرت إلى 130 مزرعة في 11 ولاية من أقصى الشمال إلى أقصى جنوب البلاد.

 

وفي العراق أعلنت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة العليا لإنفلونزا الطيور أمس رفع الحظر الصحي عن محافظة ميسان جنوب البلاد لعدم ظهور إصابات بالمرض بعد انتهاء فترة العزل الطبيعي ومدته 21 يوما. إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أن الحظر الخاص بتداول وصيد الطيور المهاجرة في المحافظة لا يزال ساريا حتى إشعار آخر.

 

وتسببت فيروس إنفلونزا الطيور في وفاة 82 شخصا على الأقل في ست دول منذ انتشاره أواخر العام 2003. ويصاب الضحايا بالمرض عن طريق الاختلاط بطيور مصابة، لكن هناك مخاوف من أن يتحور الفيروس ليتخذ شكلا يسهل انتقاله من شخص لآخر، ما سيؤدي إلى ظهور وباء عالمي.

المصدر : وكالات