توفي 44 شخصا على الأقل بعد إصابتهم بالتهاب السحايا منذ بداية هذا العام في جنوب النيجر حيث تم تسجيل حوالي ستمائة إصابة بالمرض.
 
وينتشر المرض بصورة خاصة في منطقة مرادي التي سجلت فيها 511 إصابة أدت 31 منها إلى الوفاة، وفق مصادر طبية.
 
ومنذ 27 فبراير/شباط، بدأت منظمة أطباء بلا حدود حملة تطعيم واسعة تستهدف ستمائة ألف شخص في منطقة مرادي.
 
وفي بوركينا فاسو المجاورة توفي 40 شخصا على الأقل بسبب التهاب السحايا من  أصل سبعمائة إصابة في غرب البلاد، وفق الأرقام الرسمية.
 
ويصيب التهاب السحايا غلاف الدماغ والنخاع الشوكي وهو مرض شديد العدوى.
 
والنيجر وبوركينا فاسو من أفقر بلدان العالم ويقعان على "حزام السحايا" وهي منطقة ممتدة من السنغال في الغرب إلى إثيوبيا في الشرق حيث تظهر عدوى التهاب السحايا بصورة أساسية. ويعيش في المنطقة الواقعة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية 300 مليون نسمة.
 
وينتشر التهاب السحايا خصوصا في فصل الجفاف بين ديسمبر/كانون الأول ويونيو/ حزيران بسبب الرياح المحملة بالغبار التي تتسبب في جفاف الغشاء المخاطي المبطن للجهاز التنفسي.

المصدر : الفرنسية