الأم العراقية مع طفليها التوأمين (الفرنسية)
أعلن مسؤول طبي سعودي أن العملية الجراحية لفصل توأمين سياميتين عراقيتين ستجرى في غضون ثلاثة أشهر في السعودية ولها حظوظ معقولة في النجاح.

وقال الطبيب السعودي المشرف على هذا النوع من العمليات عبد الله الربيعة إن التركيز في المرحلة القادمة سيكون على زيادة وزن التوأمتين من 3.4 كلغم حاليا إلى تسعة كيلوغرامات. وتابع الطبيب أن فرص نجاح العملية "لا تتجاوز 60%" لكنها "نسبة جيدة نسبيا".

ويفترض أن يتأكد الفريق الطبي أيضا من عدم وجود خلل وظيفي في القلب وأن يمكن فصل شرايين وأوردة الكبد وأن يكون لكل من الطفلتين كليتان على الأقل.

وبحسب الدكتور الربيعة فإن تكرار عمليات الفصل في السعودية ناجم عن واقع أن فريقه الطبي اكتسب الخبرة الكافية، وأن المستشفى لديه المعدات والفريق الطبي المناسبين.

وقد وصلت الفتاتان التوأمان اللتان ولدتا في 25 يناير/كانون الثاني الماضي في العراق إلى السعودية برفقة والديهما وطبيب أطفال عراقي. وتكفل الملك عبد الله بنفقات عملية فصلهما.

المصدر : الفرنسية