وفاة إندونيسيين بسبب إنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2006/2/4 الساعة 20:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/4 الساعة 20:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/6 هـ

وفاة إندونيسيين بسبب إنفلونزا الطيور

الاتصال المباشر بالطيور يسبب انتقال المرض (رويترز-أرشيف)
أعلنت في إندونيسيا اليوم السبت وفاة شخصين أصيبا بمرض إنفلونزا الطيور, في تطور جديد ضاعف المخاوف من تحول الفيروس إلى وباء عالمي.

وقالت مصادر مسؤولة في جاكرتا إن عدد المتوفين جراء الإصابة بالمرض في إندونيسيا، بلغ حتى الآن 16 شخصا من بين 86 في مختلف أنحاء آسيا.

وكانت وزارة الصحة الإندونيسية أعلنت في وقت سابق وفاة فتى يبلغ من العمر 15 عاما جراء إصابته بإنفلونزا الطيور, وأوضحت أن الاختبارات المحلية أظهرت إصابة الفتى الذي توفي في مستشفى باندونغ في الأول من فبراير/تشرين الثاني الماضي، بفيروس (H5N1) القاتل.

ولم يتضح كيف أصيب الصبي بالمرض لكن مسؤولا قال إن السلطات تحقق لمعرفة هل حدث اتصال بينه وبين دجاج أو طيور. وأصاب الفيروس طيورا في ثلثي أقاليم إندونيسيا وهي أرخبيل من نحو 17 ألف جزيرة يسكنه 220 مليون نسمة.

تطور الفيروس
على صعيد آخر قالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية إن الجهات التنظيمية أجازت اختبارا أسرع لتشخيص الإصابة بسلالات فيروس إنفلونزا الطيور لدى البشر المشتبه في إصابتهم.

وأضافت الوزارة أن الاختبار الذي يهدف إلى اكتشاف الإصابة بسلالات الفيروس، يعطي نتائج أولية للعينات المشتبه فيها خلال أربع ساعات فقط، في حين أن التكنولوجيا المعمول بها حاليا تستغرق ما بين يومين وثلاثة أيام على الأقل لإعطاء النتيجة.

وفي تطور آخر قال خبراء في الصحة إن إساءة استخدام عقارين من مضادات للفيروسات في الصين وروسيا ودول أخرى، أدى على الأرجح إلى تطور سلالات للإنفلونزا لا يجدي معها استخدام العقاقير المضادة.

وهذان العقاران هما "أمنتادين" و"ريمنتادين" اللذان يستخدمان لعلاج الإنفلونزا الموسمية الشائعة وليس لمكافحة سلالة إنفلونزا الطيور، التي قتلت 85 شخصا على الأقل منذ ظهور أول حالة بشرية أواخر عام 2003 والتي يخشى الخبراء أن تتحول وتسبب وباء عالميا.
المصدر : وكالات