السلطات المصرية بدأت حملة توعية لدفع مواطنيها للتخلص من الطيور المنزلية (الفرنسية)

ظهرت الأحد بؤر جديدة لإنفلونزا الطيور في مصر وسط مساع حكومية لمحاصرة المرض عبر التخلص من الطيور المصابة وطمأنة السكان.

وقال مسؤول في اللجنة القومية العليا لمكافحة إنفونزا الطيور إن إصابة بالمرض ظهرت في مزرعة دواجن في القليوبية شمال القاهرة، مضيفا أنه تم إثر ذلك التخلص من كافة الدواجن بداخلها وعددها عشرة آلاف.

وأكد المتحدث أن معظم حالات الإصابة وقعت في مزارع خاصة وليس في مزارع صناعية، مؤكدا أن السلطات بدأت حملة توعية لدفع المصريين للتخلص منها.

وكانت السلطات قد تلقت بلاغا بنفوق ألف ديك رومي في محافظة المنيا التي تم اكتشاف حالة إصابة بالفيروس المسبب لإنفلونزا الطيور فيها، حسبما أفد مراسل الجزيرة.

وأكد مسؤول اللجنة القومية من جهة أخرى أن ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف شخص ظهرت عليهم أعراض مثيرة للقلق خضعوا لاختبارات جاءت نتيجتها كلها سلبية.

ومن المفارقات ازداد الإقبال على تناول الدجاج بين المصريين الفقراء بعد انتشار إنفلونزا الطيور في العالم نتيجة لارتفاع أسعار السمك واللحوم إلى الضعفين.

وفاة هندي
وفي الهند حيث توفي بائع دواجن بعد يوم من انتقال المرض إلى هذه الدولة، قال مسؤول في وزارة الصحة خلال مؤتمر صحافي بنيودلهي إن وفاة البائع رامسه سونار كانت ناجمة عن إصابة جرثومية.

إجراءات وقائية اتخذتها ولاية غوجارات المجاورة لولاية مهرشترا الموبوءة (الفرنسية)
جاء ذلك بعد إعلان وكالة "برس تراست أوف إنديا" وفاة رامسه في منطقة ناندوربار في ولاية مهاراشترا وهي ذات الولاية التي أكد مختبر هندي إصابة عدد من دواجنها بفيروس "H5N1".

ولم تشأ حكومة الولاية من جهتها القطع بأن وفاة الشاب (27 عاما) نجمت عن إصابة مؤكدة بإنفلونزا الطيور، بينما ترددت معلومات بأن 12 شخصا أدخلوا إلى المستشفى بينهم امرأة وثلاثة أطفال أخضعوا للمراقبة.

وأوضحت وزيرة الصحة في مهاراشترا فيمال مونداد أن خمسة من مربي الدواجن في منطقة نادوربار ظهرت عليهم أعراض حمى وأدخلوا إلى المستشفى.

واتخذت ولاية غوجرات المجاورة إجراءات وقائية تمثلت في إرسال 11 فريقا بيطريا إلى مهاراشترا وإقامة خلية مراقبة دائمة في الولاية.

وتحدثت معلومات اليوم عن العثور على طيور نافقة في مزرعة في أوتار براديش (شمال) في منطقة إيتاواه على بعد 230 كلم جنوب غرب لوكناو.

ومعلوم أن ظهور إنفلونزا الطيور دفع السلطات الصحية في مهاراشترا إلى التخلص من نصف مليون طير في مساحة قطرها ثلاثة كيلومترات من موقع اكتشاف المرض.

وفي معظم دول أوروبا تسعى السلطات إلى محاصرة انتشار المرض الذي نقلته طيور برية إلى كل من فرنسا وألمانيا والنمسا وبلغاريا بعد نحو شهرين من وصوله إلى رومانيا وتركيا التي أدى فيها إلى مقتل أربعة أشخاص.

إجراءات ألمانية
وفي السياق أمر مسؤولون ألمان بعمليات ذبح محدودة للدواجن تجنبا لاحتمال انتشار مرض إنفلونزا الطيور.

بجعة نافقة ومصابة بإنفلونزا الطيور عثر عليها في إيطاليا اليوم (الفرنسية)
وذكر وزير الزراعة في ولاية بوميرانيا الغربية تيل بوكاوس خلال مؤتمر صحفي أن عمليات الذبح ستطال الدجاج والبط في جزيرة روغين الواقعة في بحر البلطيق والتي عثر على المرض القاتل في بعض بجعاتها النافقة قبل أيام.

وتفقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الإجراءات التي يتم اتخاذها لمواجهة المرض في الجزيرة.

وفي إيطاليا التي سجلت فيها الأحد أولى الإصابات إثر العثور على بطة نافقة  بمقاطعة أومبريا، أشارت وزارة الزراعة في وقت لاحق إلى وجود ست بجعات يشتبه بإصابتها بالمرض في صقلية.

وفي مواجهة هذا الوضع دعت وزيرة الصحة النمساوية ماريا راوش كالات نظراءها في الاتحاد الأوروبي وكذلك في تركيا وبلغاريا وكرواتيا ورومانيا إلى "تبادل معلومات" حول إنفلونزا الطيور الجمعة المقبل في فيينا.

المصدر : الجزيرة + وكالات