مازن النجار
نظرا للحيرة التي تسببها فحوص اكتشاف السرطان، تصدر جمعية السرطان الأميركية تجديدا سنويا لقواعد وتوصيات تخص هذه الفحوص. وتغطي نطاقا واسعا يشمل سرطانات الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم وعنق الرحم وبطانة الرحم.

ووفقا لتقرير الدكتور روبرت سميث وزملائه في الجمعية والمنشور في "مجلة السرطان للإكلينيكيين" المتخصصة، فإن كثيرا من الناس لم تتوفر لهم فحوص اكتشاف السرطان مع أن فرص النجاة منه تكون أفضل كثيرا لدى اكتشافه مبكرا. وتلعب الفحوص الروتينية دورا رئيسا في ذلك، حتى في حالة الأشخاص الأقل تعرضا لمخاطر الإصابة.

توصيات جديدة
تتناول التوصيات الجديدة قضايا ساخنة تخص فحوص السرطان، فتقنية تصوير الثدي (ماموغراف) الرقمية قد تكون أداة مساعدة، لكنها تحتاج لمزيد من الدراسة، وهي ليست متاحة بشكل واسع. وليس هناك فحوص سرطان مثالية، بما فيها الماموغراف، لكن الماموغراف غير الرقمي لا يزال مفيدا.

بالنسبة لسرطان البروستاتا يجب أن يتاح اختبار مستضد البروستاتا (PSA) لجميع الرجال في سن 50 سنة أو أكثر، مع فترة نجاة بعد التشخيص لا تقل عن 10 سنوات. وينبغي إطلاع الرجال على مزايا ومحدوديات هذا الاختبار، ومن الضروري تطوير اختبارات أفضل لسرطان البروستاتا.

ولا تطالب التوصيات النساء بالفحص الذاتي الاعتيادي لاكتشاف سرطان الثدي. ورغم فائدة هذا الفحص، فإنه لا يظهر جميع حالات السرطان، فليس كل كتل الثدي أوراما سرطانية بالضرورة. لذلك وجب أن يقوم الطبيب بفحص أو تشخيص أعراض السرطان الجديدة.

نوع وموعد الفحوص
تستهدف التوصيات الأشخاص المعرضين لمخاطر سرطان متوسطة، أما الأشخاص الأكثر تعرضا للإصابة فيحتاجون إلى فحوص أبكر.

بالنسبة لسرطان الثدي يجب على النساء إجراء فحص إكلينيكي للثدي مرة كل ثلاث سنوات على الأقل ابتداء من سن العشرينيات. وكذلك إجراء ماموغراف سنوي بدءا من سن الأربعين. الفحص الذاتي للثدي اختياري ويجب استشارة الطبيب لدى ملاحظة أي أعراض في الثدي.

بالنسبة لسرطان القولون والمستقيم ينبغي للرجال والنساء إجراء فحص بالمنظار للقولون مرة كل 10 سنوات أو غيره من الفحوص على فترات أقصر تتراوح بين سنة واحدة و5 سنوات.

بالنسبة لسرطان عنق الرحم يجب إتاحة اختبار بابا نيكولاو للنساء سنويا ابتداء من سن 21. وعند سن 30 أو بعده يمكن للنساء اللاتي حصلن على نتائج طبيعية لاختبار بابا نيكولاو أن يكتفى بفحصهن مرة كل سنتين أو ثلاث.

بالنسبة لسرطان بطانة الرحم ينبغي إعلام النساء في سن اليأس بمؤشرات المرض وأهمية إبلاغ الطبيب بحدوث أي نزيف غير متوقع.


_____________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة